شهر أكتوبر هو شهر مخصّصلمرض سرطان الثدي ويشار إليه عادةً باسم بينك أكتوبر ،تكثر فيه الاحتفالات بالحياة، ونشر الوعي، واللون الزهري الطاغي دعماً لمكافحة هذا المرض. تحتَ عنوان بينك بايتس، تحولَّ مطعم بيلس بايتس إلى اللون الزهري في شهر أكتوبر، للمساعدة في رفع مستوى الوعي، بحيث يمكن للمرأة المضي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي للإدارة الفعالة للمرض. وللمناسبة، أقامَ السيّد حيدر همدر، صاحب مطعمبيلس بايتس، حفلَ غداء تخلّله نقاش حولَ أهمية الكشف المبكر مع الدكتور سامي قواس، أخصّائي في طب العائلة، حضرهُ نخبة من المشاهير والوجوه الإعلامية. رحَّبَ حيدر بالضيوف الذين استمتعوا بقائمة طعام بيولوجية خاصّة، تمَّ إعدادها خصيصاً لهذه المناسبة،وشدَّدَ على أهمية الصحة من خلال الكشف المبكر عن سرطان الثدي وأيضاً عن طريق اختيار الطعام المناسب لتجنّب مرض السكري، وهي مهمة  بيلس بايتس الذي يهتمّ دائماً بالصحة والطعام الجيّد. قدَّمَ الدكتور سامي قواس مقدّمة صغيرة حولَ التوعية والعناية الصحية كما يراها أكثر المتخصّصين في العالم في طب الاسرة. من خلال هذا التخصّص، يجب أن يدرك الناس أهمية الطب الوقائي، البرامج الوقائية الأولية مثل التطعيم، النظام الغذائي المتوازن والتمارين، واختبارات الفحص مثل التصوير الشعاعي للثدي وعنق الرحم أيضاً. وكانت مشاركةللسيّدة مهى أيوبي، وهي احدىالناجيات من مرض سرطان الثدي، شاركت تجربتها مع الحضور وسلّطت الضوء على أهمية القوّة ومواجهة المرض والقيام بفحوصات مبكرة.هذا الحدث هو الثاني من بين العديد من الفعاليات التي تنظّمها شركة أوركيديا باي ريتا  بالتعاون مع السيّدة الناشطة اجتماعياً مريم مغربل، من أجل زيادة الوعي حولَ سرطان الثدي والكشف المبكر عنه. وقد قامتشركة كريدو بتنفيذ الغرافيكس والزينة من وحي المناسبة في مطعم بيلس بايتس

د. سامي قواس خريج الجامعة الأمريكية في بيروت حاصل على درجة بكالوريوس العلوم في الرياضيات عام 1984، تلتهُ شهادة دكتوراه في الطب عام 1988. خضعَ لتدريبات طبية شاملة في السويد بعد التخرج وحصل على دبلوم ممارس طبّ عام، فضلاً عن الترخيص غير المقيد لممارسة المهنة في السويد في عام 1992 (وبالتالي في جميع الاتحاد الأوروبي). كما أصبحَ أخصائياً في طب الأسرة في اي يو بي أم سي في عام 1997، مع ترخيص لممارسة في جميع الأراضي اللبنانية (الملف رقمك / 213)وأصبحَ عضوا في الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة. تخصَّصَ في الطب التجميلي والتغذية السريرية في ليون ونيس وموناكو في عام 1998،وتمَّ تعيينه رسمياً من قبل وزارة العدل اللبنانية كطبيب قانوني شرعي وطبيب شرعي في منطقة بيروت (مرسوم رقم 6626) منذ أكتوبر 2001، وحصلَ على دبلوم جامعي رسمي في الطب الشرعي من المركز الجامعي للطبّ الشرعي في روان في عام 2009

 

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: