لقد أظهرت المرأة اللبنانية ، بطموحها وذكاءها وقوتها ، أنها يمكن أن تكون ناشطة في المجتمع ولها نفوذها في جميع المجالات دون قيد أو شرط.فإن دورها في الحفاظ على الاستقلال وقيم الحرية هو أبعد من أي شك

          في السادس من تشرين الثاني 2018, قامت انجلينا رياشي، رسامة ومؤسسة “أن جي أرت ستوديو” ، بمبادرة جمع  ثمانية نساء سياسيات لبنانيات من أحزاب مختلفة في صورة واحدة ، في ساحة البرلمان بمناسبة الذكرى 75 لاستقلال لبنان

جمعت الرسامة نساء سياسيات من مختلف الطوائف والأحزاب السياسية التي تشكل قدوةً للمجتمع من خلال التمسك بقيم الحرية وتقبل الغير

النساء المشاركات

– النائب بولا يعقوبيان: “لقد قيد  المجتمع المرأة ووضع حدود لها، ومع ذلك ، يجب ألا تخاف من عبور هذه الحدود  لتمهيد الطريق للأجيال القادمة
ورسالتي للشعب اللبناني; تذكروا دائمًا أن الاستقلال مهمة تتجاوز أي دين أو طائفة  أو إنتماء سياسي ”

– النائب رولا طبش: “يجب تحقيق الاستقلال على جميع الأراضي اللبنانية.من خلال تعزيز منظماتنا الوطنية, الحد من هجرة شبابنا, منع الحروب وحل المشاكل سلمياً “.

– مايا زغريني (منسقة شؤون المرأة في حزب القوات اللبنانية): “الاستقلال والحرية هي جذور البلد.يجب أن نكون متحدين لتحقيق الاستقلال التام للبنان! ”

– يمنى بشير الجميل: “يتحقق الاستقلال التام عندما نتمكن من تطبيق قيم الحرية الراسخة في لبنان ، وكما قال بشير، أن نقول الحقيقة دائماً ، مهما كلف الأمر “.

– فاتن يونس (مدير عام وزارة الداخلية): “على اللبنانيين أن يتحدوا بغض النظر أي دين أو طائفة  أو إنتماء سياسي، والعمل يداً بيد  من أجل لبنان أفضل!”

– نايلة تويني

– سارة عون

ارتدت الناشطات كنزةبيضاء من تصميم “أن جي أرت استوديو”، تحمل رسمة فتاة بيدها  بالونات حمراء وبيضاء مع الأرزة اللبنانية، وهي ترمز إلى كل امرأة لبنانية اظهرت وطنيتها من خلال مسيرتها السياسية أو المهنية أو العائلية وساهمت في التغيير الإيجابي ونمو البلاد

أما السلاسل الشائكة,  تدل علىالطائفية وعدم تقبل الغير

وأخيرا ترمز البالونات إلى الحرية التي يمكن تحقيقها بمجرد التخلي عن التعصب الأعمى

على أمل أن تكون هذه المبادرة قد ساهمت في الترويج لرسالة تقبل واحترام الآخرين ، وأهمية الحرية الداخلية والخارجية ؛نتمنى لجميع اللبنانيين عيد إستقلال سعيد

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: