عقدت الجمعية اللبنانية لخريجي جامعة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية أل أس اي ندوة حوارية جمعت نخبة من خريجيها استضافت من خلالها السيد  أيمري غوركان الرئيس التنفيذي لشركة  تاتش ليبانون، ومدير الوكالة الفرنسية للتنمية في لبنان وسوريا اي أف دي أوليفييه راي وكلاهما من خريجي الجامعة المذكورة

ذبيان

أدار الندوة التي انعقدت في فندق فور سيزنز رئيس الجمعية في لبنان السيد طارق ذبيان الذي عبر عن اعتزازه  لرؤية خريجي جامعة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية أل أي اي يتبؤون مراكز مرموقة في الإدارة والمؤسسات الخاصة والعامة في معظم دول العالم، مضيفاً أن  أكثر من 35 طالب لبناني سيلتحقون في جامعة أل أس اي هذا العام

راي

وقد جرت مناقشات قيّمة بين المتحاورين والحضور ركزت بمجملها على مسائل حيوية تنتظر الحلول المطلوبة ، وفي هذا الإطار شدد السيد راي على أهمية المصالحة الاجتماعية والسياسية بعد تحقيق العدالة في الصراع السوري، مضيفاً أن الدول الأوروبية لن تعلن عن خطتها في إعادة الإعمار من دون رؤية واضحة حول شكل العقد الإجتماعي الجديد في سوريا، وبعد التحقق من الأطر المعتمدة لإنجاز المصالحة الحقيقية بين مكونات الشعب السوري

غوركان

من جهته، شدد  السيد  أيمري غوركان الرئيس التنفيذي لشركة  تاتش ليبانون على أن الحكومة اللبنانية وعلى رأسها الرئيس الحريري شخصياً، تسعى جدياً في موضوع تفعيل الإستثمارات في قطاع الإتصالات والبنى التحتية المرافقة لها، وأن اللبنانيين سوف ينعمون بخدمات أفضل وبكلفة أقل في بداية السنة القادمة، مضيفاً أن قطاع الإتصالات أمام تحدٍ كبير قوامه التطور نحو الـ 5ج وتكنولوجيا الـ فيديو ستريمينغ كما هو الحال في الدول المتقدمة

ختاماً كرمت الجمعية بشخص رئيسها السيد ذبيان المشاركون في الندوة السيدين راي وغوركان، كما قدمت درعاً تكريمياً للنائب المنتخب حديثاً عن منطقة عكار السيد طارق المرعبي أحد خريجي الجامعة وعضو الجمعية

 

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: