أفصحت جيجي حديد علنًا عن مرضها الذي تسبَب بفقدان وزنها بشكل سريع. وفي التفاصيل، أخبرت جيجي عن مرض يسمَى “هاشيموتو” وهو داء أصيبت به عام 2016 وهو ما سبَب بعدم توازن ورنها في السنوات الماضية
بحسب الأبحاض ان داء ال”هاشيموتو” يطال 14مليون شخص في الولايات المتحدة الأميركية ويؤثر على الهرمونات التي بدورها تؤثر على الجسم ونموه. وتجدر الاشارة الى أنه حين انضمت حديد الى شركة “أي أم جي” لعارضات الأأزياء العالميات، كان وجهها أكثر دائريًا ووزنها أكثر من الآن وقيل انها لا تصح أن تكون عارضة لأنها كانت صاحبة الوزن الزائد نسبة لغيرها من عارضات الأأزياء
ان ال”هاشيموتو” يمكن اكتشافه عن طريق فحص الدم وعو يصيب النساء في الولايات المتحدة ولكن لا علاج له حتَى اليوم
وبهذه ال”تويتس” أعربت حديد عن مرضها لجمهورها عبر تويتر

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: