تآمرت زوجة المنتج والمؤلّف الموسيقي اللبناني جان ماري رياشي عليه لمناسبة عيد الحبّ “سان فالانتاين” مع الفنان تيم، وقامت بالتحضير لعمل فني دون علمه وبسرّية تامة. وكانت النتيجة أنها فاجأته بأغنية تحكي عن كيفية لقائها به، وقصة الحبّ التي جمعتهما منذ سنوات، لتنتهي بزواجهما، وبداية حياتهما معاً
ولهذا قامت بالتحضير للفكرة مع الفنان تيم، ودون علم زوجها، الذي كانت العادة أن يقوم بتنظيم وإنتاج الأعمال الفنّية للنجوم المشاركين في سلسلة “آوت أوف ذا بلو”. وقد أرادت كارين (زوجة جان ماري) أن تكون الأغنية مرحة وفيها خفة دمّ، وليس أغنية رومانسية وعواطف. وكانت النتيجة أغنية تصلح لكل المناسبات السعيدة بين المحبين، وتروي قصتها مع الزوج الفنان. وقد تمّ تصوير كيفية إنجاز العمل، ومن ثمّ تمّ تصوير الأغنية “فيديو كليب”.  المفاجأة أن جان ماري رياشي عاد واضطر وشارك بتصوير كليب الأغنية، رغم أن تسجيل الصوت والموسيقى تمّ في الستوديو الخاص به، فهو لم يكن يعلم بهذه المؤامرة الفنية. بالخلاصة كانت النتيجة عملاً فنياً جميلاً، يمثّل قصص الحب بين أغلب المحبين. ولمشاهدة التنفيذ يمكن الذهاب الى الرابط التالي

 

https://www.youtube.com/watch?v=i6hLF8l3sLw&authuser=0

 

 

 

 

 

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: