لم يتوقف الجناح اللبناني في معرض ميلانو الدولي من إظهار صورة لبنان الإبداع والاحتراف إلى العالم، حيث احتفل ليل الخميس 24 أيلول 2015، بيوم النبيذ اللبناني مع الشاعر طلال حيدر والتينور اللبناني إيليّا فرنسيس، يرافقهما الفنان التشكيلي جمال كدماني في عرضٍ لرسمٍ حي للوحات فنيّة راقية. أبهر الفنانون الثلاثة الحضور اللبناني والأجنبي الذي ضمّ مدير عام وزارة الاقتصاد والتجارة عليا عبّاس، القنصل العام في ميلانو وليد حيدر، رئيس نقابة صناعة النبيذ ورئيس مجلس إدارة “كسارا” ظافر شاوي وحشد من الشخصيات والوفود اللبنانية والأجنبية.

خلال هذه الليلة المنظّمة من شركة ICE تحت إشراف وزارة الاقتصاد والتجارة، وبعد ساعة ونصف من الفن اللبناني الأصيل الذي مزج شاعرية قصائد طلال حيدر وقوّة صوت التينور إليا فرنسيس وريشة الفنان جمال كدماني، ألقى شاوي كلمة عبّر من خلالها عن أهمية النبيذ اللبناني قائلاً: “على الرغم من الصعوبات التي يمرّ بها لبنان، شهدت صناعة النبيذ نمواً كبيراً خلال السنوات العشرين الأخيرة. فقد ارتفع عدد مصنّعي النبيذ اللبناني من 8 أواخر الحرب اللبنانية إلى 40 حالياً”.

وأضاف: “تمكّن النبيذ اللبناني من أن يكون سفيراً للبنان، فقد انتشر في أكثر من 30 بلداً خارجياً حيث يلقى تقديراً هاماً من المتخصصين العالميين. وخلال الأعوام الخمسة الأخيرة حصد النبيذ اللبناني أرباحاً كبيرة في بريطانيا، فرنسا والولايات المتحدة”.

وأنهى شاوي كلمته قائلاً: “وجودنا اليوم في ميلانو هو لتسويق النبيذ اللبناني الذي يُعتبر رسالة الحضارات والضيافة، عمرها 3000 سنة، وسفيراً ثقافياً واقتصادياً من بلدنا الصغير إلى العالمية. نحن بالفعل صغاراً، فنصنّع 9 ملايين زجاجة نبيذ فقط، ما يعتبر قليلاً جداً وفق المعايير العالمية. لذلك، من الضروري أن يكون النبيذ اللبناني فريداً ومختلفاً. فكل زجاجة نبيذ نصنّعها هي رسالة تحمل في طيّاتها الدفئ اللبناني وكرمه”.

مرّةً جديدة نجحت وزارة الاقتصاد والتجارة، من خلال النشاطات التي ينظّمها الجناح اللبناني في معرض ميلانو الدولي، في نشر الثقافة اللبنانية وإظهار قوّة الاقتصاد اللبناني في الخارج. إن يوم النبيذ اللبناني هو دليل على حرص الوزارة الممثّلة بالوزير الدكتور آلان حكيم على تسويق المنتجات اللبنانية ودعم الاقتصاد اللبناني في كل قطاعاته.

انتهى يوم النبيذ اللبناني في معرض ميلانو بأمسية فنيّة ذاق خلالها الحضور والمشاركون النبيذ الفاخر المصنّع في لبنان، على أن يتجدّد الموعد في الجناح اللبناني ليل السبت 26 أيلول 2015، مع اليوم الوطني، الذي ستحييه فرقة “كركلا”، في عرض راقص بعنوان “ألف ليلة وليلة”.

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: