يعتبر تكدّس الدهون في منطقة البطن مشكلة يتشاركها معظم الأشخاص، ما يشوّه شكل الجسم، كما يتسبّب بمشكلات صحيّة عدة، اختصاصية التغذية كريستال بدروسيان* تطلع قارئات “سيدتي نت” على الأطعمة التي تتسبب ببروز “الكرش”، في الوقت الذي تنصح باستهلاك أغذية محاربة لهذه المشكلة.

تُصنّف الدهون المتمركزة في منطقة البطن بالخطرة، حتى ان خطرها يتجاوز تلك المتراكمة في أنحاء الجسم، فهي تؤدي إلى الإصابة بأمراض عدة، كالقلب والسكري والضغط والخرف…

إنّ زيادة كمّ الدهون المستهلك ليس مسؤولاً بشكل مباشر عن زيادة الوزن، بل انّ نسبة السعرات الحرارية العالية، سواء جاءت من الدهون أو “الكربوهيدات”، تُراكم الدهون حول المعدة.

في الواقع، ليس هناك من سبب محدّد مسؤول عن تراكم الدهون في منطقة البطن، بل ثمة عوامل بالجملة مؤثرة، كــالوراثة، والحميات الغذائية المتّبعة، والتقدّم بالسن، ونمط الحياة المتّبع. لذا، يُنصح بقراءة المعلومات الغذائية الملصقة على عبوات الأطعمة، كما التخفيف من استهلاك الدهون المشبعة، إلى جانب تناول الفاكهة والخضر.

2

* في ما يأتي، لائحة بالأطعمة المسبّبة بتكدّس الدهون في منطقة البطن:

– الدهون غير المشبعة: تأتي الدهون غير المشبعة من الزيوت شبه المهدرجة، وتتوفر في السمن و”الكوكيز” و”الكراكرز” والأطعمة المقليّة والمصنّعة.
– الوجبات السريعة: ان الوجبات السريعة غنيّة بالدهون والسعرات الحرارية، كما يؤدي الإفراط في تناولها إلى زيادة الوزن.
– المشروبات الغازية والعصائر المحلاة المضاف إليها السكّر، وحتى شراب الذرة عالي “الفروكتوز” المستعمل في تحلية المشروبات الغازية.

في المقابل، يساعد الشاي الأخضر في خسارة الوزن، لأنه يحتوي مادة “الكاتشين”، التي تساهم في إحراق دهون الجسم، وخصوصاً تلك المتمركزة في منطقة البطن، إلى جانب ممارسة التمرينات الرياضية.
بدورها، تخفّف الألياف من هذه المشكلة. تتوفّر الألياف، في الحبوب الكاملة كالأرز الأسمر مثلاً، فضلاً عن أنّها تمدّ بالشعور بالبشع.
تجدر الإشارة إلى ان مشكلة “الكرش” ليست ذكورية بحتة، بل هي متعلّقة بالهُرمونات، فعندما تتجاوز النساء مرحلة انقطاع الطمث، تنخفض هُرمونات “الأستروجين” في أجسامهن، فتتكدّس الدهون في بطونهن.

البوابة

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: