نظّمت شركة “نخال” رحلة مميزة لمجموعة من الإعلاميين اللّبنانيين من مختلف وسائل الإعلام، المكتوبة المسموعة والمرئية إضافة الى الالكترونية وعدد من المدوّنين الى مدينة أضانا في تركيا على مدى يومين.

وقد نقلت طائرة وينغز أوف ليبانون الوفد الإعلامي من مطار بيروت الدولي الى أضانا التركية في 50 دقيقة تقريباً، حيث استمتع الاعلاميون بأفضل خدمة وراحة مطلقة خلال الرحلة على متن الطائرة الجديدة والحديثة جداً وتحمل إسم” 700ان جي بوينغ 737- وتراعي المعايير الدولية لسلامة الطيران. اضافة الى أن كل العمل يجري بتعاون وتنسيق دائم مع “طيران الشرق الأوسط”.

شملت الرحلة زيارة لعدد من الأماكن التراثية والتاريخية في مدينتيّ أضانا ومرسين التركيتيين إضافة الى فرصة تسوق مثيرة من دون أن ننسى تذوق أشهى الأطباق التركية والتمتع بأجمل المناظر الطبيعية الرائعة.

تعمل شركة “نخال” على تسيير 3 رحلات في الاسبوع من لبنان إلى أضانا خلال فترة الشتاء، إلا أنه بدءاً من 21 كانون الأول المقبل وحتى السادس من كانون الثاني 2019، سيتم العمل على تسيير رحلات يومية وبالتالي يمكن للبنانيين الاستفادة من باقات سفر مميزة تبدأ من 340$ فقط مع التمتع بسهرة رأس السنة ضمناً من دون أن ننسى قرب المسافة وسرعة الوصول إليها.

عن الأسعار المخفضة التي تؤمنها رحلات وينغز أوف ليبانون، فإن السبب يعود الى الباقات الموجودة والمعروضة اضافة الى الوجهات التي تؤمن الوصول اليها بطريقة مباشرة ما يسمح للسائح بالوصول بطريقة أسرع وأسهل وبأقل كلفة ممكنة.

إلى ذلك، فإن شركة وينغز أوف ليبانون بالتعاون مع “طيران الشرق الاوسط” تساهم على تغطية السوق اللبناني ومن دونها سيكون هناك مجال للطيران الاجنبي بالدخول الى هذا السوق والإستفادة منه، علماً أن الاقبال على وينغز أوف ليبانون يجري تحت رعاية واسم شركة ” نخال” التي تقوم بتسيير كل الرحلات وبالتالي للحصول على أي استفسار أو الحجز أونلاين يمكن زيارة الموقع التالي:


www.nakhalonline.com

وستعمد شركة “نخال” خلال الفترة المقبلة على فتح خطوط جوية جديدة لتلبية حاجات السياح اللبنانيين والاجانب القادمين الى لبنان.

وعن الهجوم المفتعل الذي استهدف في الصيف الماضي شركة وينغز أوف ليبانون و باء بالفشل، حيث ان الهدف الأساسي منه كان ضرب سمعة شركة نخال، التي اشترت وينغز أوف ليبانون وعملت على توسيعها وتطويرها، لافتين الى ان هناك حوالى 300 موظف يعمل ضمن هذه الشركة التي تدعم الاقتصاد اللبناني بطريقة مباشرة وغير مباشرة.

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: