بعد غياب عن الساحة الفنية، وطول انتظار من قبل محبّيها، عادت الفنانة “ساندرين الراسي” الى الساحة الفنية بأغنية جديدة بعنوان “صورة ببالي”.

تعاملت ساندرين ولأوّل مرّة مع الكاتب محمد باز الذي الّف الأغنية، أمّا عن الالحان فأيضًا التعامل كان لأوّل مرّة مع طلال الداعور.

كما وتمّ تصوير الأغنية لتقدمتها على طريقة القيديو كليب مع المخرج فادي حداد.

الاغنية من خلال كلماتها عبارة عن قصة امرأة تعيش عذاب البعد عن حبيبها وليس بيدها حيلة لتتدخل أفكار المخرج فادي حداد لقلب المقاييس مع قصة الكليب التي أخرجت الحبيب من قالب البطولة المطلقة ولتنقله الى دور العدو الذي حارب أمومتها وضغط على نقاط ضعفها ليحرمها من ولدها فتتفاقم الاحداث لتنتهي بإلتقاء الطرفين عند احتمالية حدوث الأذى للطفل.

دور الام بطبيعة الحال لعبته ساندرين، كما لعب دور الزوج عارض الازياء الشهير “شربل نعمة” أمّا عن الطفل فكان من تمثيل “سيلفيو ميما”.

عن اطلالة الراسي بالكليب، فكانت من توقيع مزين الشعر أندريه غورغيان، ولمسات خبير التجميل إيلي الحاج، بالإضافة لشيرين منسّى كمنسّقة ملابس.

شارك بالكليب بعض عناصر قوى الامن الداخلي الذي كان لهم شكر خاص خلال جينيريك العمل تقديرًا لجهودهم، بالاضافة لبلدية بحمدون التي كانت المقر الرئيسي لتصوير الكليب.

العمل ككل من انتاج شركة DBD Talent.

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: