الفخامة، الملوكية، الحب والجمال، هي اختصارات لعنوان واحد خطّه دار “مروان أند خالد”  في مجموعة تنسج أصالة التاريخ برؤية عصرية، تجسيداً لحقبة غنية بالأناقة استلهمها المصممان مروان ماضي وخالد الصيفي من الاساطير اليونانية القديمة، وحكايا الإلهة هيرا، وذلك في مجموعة هيرا التي يقدمها الدار لموسم خريف وشتاء 2018-2019

التصميم الملوكي في المجموعة، تخطى فيه المصممان مروان ماضي وخالد الصيفي حاجز المألوف، حيث تحولت التصاميم الى قطع فنية، رسمها على أقمشة حساسة وغير تقليدية، مثل الحرير والـ”بروكار” و”التول” المطرز بخيطان ذهبية وفضية. واستبعد المصممان أقمشة “الدانتيل” و”الكريستال” في قرار جريء يؤكد تميزهما في تقديم تصاميم مدهشة، وبما يتيح إبراز القدرات الفنية التي يمتلكانها في محاكاة تطلعات المرأة الأنيقة

حياكة تصاميم المجموعة تمت بأسلوب عصري، حيث تنوعت المجموعة بين فساتين قصيرة وطويلة مميزة بقصاتها، فضلاً عن الـ جامبسوت والمعطف فوق فستان السهرة الذي يحاكي دفئ الشتاء. ويجمع بين التصاميم ، تطريز على شكل شمس وشعاعات منبثقة عنها وسنابل القمح، تجسّد جميعها الحب والجمال والعطاء المستوحى من الحضارة اليونانية. وبدت التصاميم غنية

 

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: