لأنَّ الأمل هو الدافع لمواجهة المصاعب والسير قدماً في الحياة، وتحتَ عنوان “معاً من أجل الأمل”  أقامت السيّدة مريم مغربل نائب رئيسة جمعية لجنة الأمهات

Motherhood Committee

حفلاً صباحياً في المندلون  الأشرفية، جمعَ نخبة من سيّدات المجتمع وممثلات عن وسائل الإعلام، حيثُ استمعنَ لسيّدات رائدات عن تجاربهنَّ في الحياة. البداية كانت مع كلمة ترحيب ألقتها الإعلامية ريتا منصور التي قدَّمت الحفل ورحّبت بالحضور، بدورها تحدَّثت مريم مغربل عن خلفية هذا اللقاء التي نظّمته بمفردها للإحتفال بالمرأة والأمّ الجبّارة التي تربّي الأجيال وتؤدّي رسالة مهمة في المجتمع. إنَّ شغفها للقضايا الإنسانية ومناصرة المرأة دفعاها الى اختيار ثلاث سيّدات مؤثرات في المجتمع لما قمنَ به من تضحيات ومواجهة جبّارة لمصاعب الحياة، وهنَّ ميسا رعد المقاومة الجبارة لمرض السرطان، رنا حركة خبيرة الصورة والمظهر، نتالي مقدّم المتخصّصة بتصوير الأطفال. وتمنَّت منظمة الحفل مع بداية فصل الربيع أن يتفتّح أملاً جديداً لميسا لتحقّق كل ّ أحلامها

الشهادة الأولى كانت لخبيرة الصورة والمظهر رنا حركة وهي

 Life Coach / Hypnotherapist / Energy Healer

تعمل على الصورة الخارجية والداخلية للأشخاص ليكونوا في أفضل حالاتهم. تساعدهم على اظهار جمالهم وسعادتهم وتحرص على راحتهم. تحدثت رنا حركة عن مهنتها المشوقة وتجربتها المكلّلة بالثقة بالنفس والقوَّة، فهي أسّست شركتها فايس ليفت عام 2015، وحصلت على درجة شرف من معهد

Style Coaching ™ Institute

في المملكة المتحدة، وبدأت بمساعدة الناس على تحسين صورتهم الداخلية والخارجية. أدّى فضولها الذي لا ينتهي إلى التطور، إلى جانب شغفها بمنح زبائنها أفضل مساعدة، إلى دراسة ثيتا هيلينغ، العلاج بالتنويم المغناطيسي والشفاء البرني. أطلقت رنا مشروعها الإنساني Makeovers with a Cause لمساعدة الأشخاص ذو الوضع المادي والنفسي الصعب٬ من أجل تخطّي المشكلة التي يعانون منها.

أمّا الشهادة الثانية فكانت للمناضلة من الطراز الأوّل ميسا رعد، كلماتها المعبّرة لفتت رواد العالم الافتراضي بأكمله، فتركت صدىً إيجابياً في قلوب فاقدي الأمل. عندَ سماع حديثها المشوّق وجرأتها اللامتناهية، نكتشف أننا لسنا أمام إمرأة منكسرة أو مصابة بـ”هيداك المرض”، بل أمام إمرأة انتصرت على الألم بالأمل، وعبرت الطريق نحو النور ونجت. حازت منشوراتها في وسائل التواصل الاجتماعي على مكانة مرموقة ضمن أقوى الشخصيات اللواتي واجهن مرض السرطان في العالم. قالت “لم أقتنع أني مصابة به حتى حلقت شعري لأتجنَّب الدراما قبل وقوعها، لكنني حصلت بفضله على .New Look صحيح أنَّ الحياة غير عادلة وظالمة، لكنَّ ميسا “تؤمن بعمق أن الله اختار لها الأفضل”. هذه المرأة الحديدية أبهرت الحضور بجرأتها وقوّتها ونضالها في الحياة وتضحياتها في تربية ابنتها.

الشهادة الأخيرة كانت لخبيرة التصوير الفوتوغرافي ناتالي مقدّم التي جمعت براءة الأطفال وحنان الأمومة في

Too Cute to Shoot SARL

 وهو مفهوم جديد وفكرة مميّزة لتصوير فوتوغرافي خارج عن المألوف يحمل للأم والطفل والعائلة أجمل الذكريات واللحظات الخاصّة. حصلت نتالي على لقب

 Women Entrepreneur of The Year

 من حفل Brilliant Lebanese Awards 2013

الذي ينظمه بنك الـبي أل سي  سنوياً تكريماً للإبداعات النسائية. وتناولت في حديثها قصّها مع ابنتها ياسمينا هلال التي اكتشفت موهبة صوتها الجميل أثناء علاجها من مرض السرطان، وأصبحت تغني وربحت ثلاثة جوائز سينمائية وحصلت على منحة دراسية وهي متواجدة حالياً في هوليوود أميركا، وستتخرَّج قريباً بتفوّق، فالمرض أعطاها قوة فائقة وقضى على خجلها وتواجهه بنضالها المستمرّ مع والدتها. وفاجأ الرئيس الفخري لمؤسسة مخزومي المهندس فؤاد مخزومي السيّدات بحضوره وتحدّث عن دور المرأة البنّاء في المجتمع وتمنّى لهنَّ دوام النجاح والتألّق. العديد من الرعاة قدّموا هدايا قيمة للأمهات:

Black Orchid  ،  FAHS Perfumes  ، GoFit ، Gomac ،  Silkor، Black & White Photography ، مجوهرات

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: