انطلقت فعاليات النسخة السابعة من مؤتمر الإمارات للإنجاب والخصوبة التي تم تنظيمها في دبي. واستقطب المؤتمر عدد كبير من الخبراء البارزين والمهتمين في هذا المجال للوقوف على أحدث التطورات في طب الإخصاب، بما يدعم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – “رعاه الله”، لجعل دبي مركزًا للتميز الطبي على مستوى العالم

وقال الدكتور مايكل فقيه، المدير الطبي لمركز فقيه للإخصاب في دبي وأبوظبي: “منذ انطلاقته في العام 2012، تمكن مؤتمر الإمارات للإنجاب والخصوبة من تحقيق النمو المتواصل عامًا تلو الآخر، ليصبح ملتقى مهمًا ومرموقًا للغاية لمناقشة أهم القضايا في مجالنا، لإتاحة الفرص أمام المتخصصين والمهتمين للعمل معًا من أجل تحقيق تقدم ملموس في الطرق العلاجية والممارسات المتبعة. إن هذا القطاع يحرز تقدمًا طبيًا مذهلاً، ويتعيّن علينا مواكبة ذلك حتى نتمكن من مساعدة المرضى في جميع أنحاء الإمارات، لتكون أيضًا وجهة رائدة عالميًا في مجال الإنجاب والخصوبة”

وشارك في المؤتمر مجموعة واسعة من الحضور، بمن فيهم أطباء التوليد والنساء والمسالك البولية، إضافة إلى متخصصي العقم وعلماء الأجنة والمختبرات، والممرضات والمتدربات، من خلال أجندة عمل شاملة تهدف إلى مناقشة التقنيات الجديدة وطرق العلاج في طب الخصوبة، وتحديد التحديات السريرية الحالية في طب الإخصاب، وتقييم الطرق العلاجية على أساس فردي

وكشفت أجندة هذا العام العقم لدى الإناث والذكور من خلال الكلمات الرئيسية التي يلقيها المتخصصون والمشاركون، حيث سيتطرقون إلى العديد من المواضيع، بما في ذلك “العلاج بالخلايا الجذعية لعقم الإناث: المجال الأخير”، و “العقم عند الذكور والصحة الجسدية: الطبيعة أو النشأة؟”، و “أحدث المستجدات في إدارة العقم عند الذكور”، و “توفير العلاج الأمثل للخصوبة للمريضات المصابات بمتلازمة تكيس المبايض”، و “التطورات الحديثة في علاج الورم الليفي الرحمي للمريضات المصابات بالعقم”

واختتم الدكتور مايكل فقيه حديثه بالقول: “لقد تطور المؤتمر من حدث إقليمي إلى منتدى عالمي متطور، ونتطلع إلى لقاء نظرائنا مرة أخرى لتبادل المعرفة التي تسهم في تحسين حياة الآباء والأمهات، ليس فقط على مستوى منطقتنا، وإنما في العالم أجمع

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: