ينشغل العالم اليوم بميغان ماركل، الممثلة الأميركية التي ستصبح قريبًا جدًا زوجة الأمير هاري. بين مهنتها المثيرة للاعجاب وأخلاقياتها،  جمالها الملفت وكل ما تعرفه عن نمط الحياة وكيفية الاتمام بنفسها وبمظهرها الخارجي، يترك الفضول للناس بأن تعرف أكثر عنها وعن تفاصيل حياتها

من بين هذه التفاصل، من المشوِق معرفة أكثر عن نظامها الغذائي وعادات أكلها فهي تتمتع بنمط حياة صحي

بداية مع المشروب: تحيبُ الناس شرب القهوة والكافيين كمصدر للطاقة بالأخص في فترة بعض الظهر حين تشع بالنَعس ولكن ميغان لديها مشروبها الخاص لهذه الحالة. لكي تستطيع أن تبقى لساعات طويلة أمام عدسات الكاميرا والتصوير، تشرب ميغان العصير الأخضر الذي تعتبره مصدر طبيعي للطاقة وقالت بمقابلة مع “شايب” أن اللجوؤ لشرب القهوة أو ما شبهها يضرُ ولا ينفع. وبحسب ميغان انَ العصير الأاخضر يبقيها مستيقظة ونشيطة:” اذا قمت بمزج القليل من التُفاح والكرنب والسبانج والحامض والزنجبيل في الصباح الباكر وذهبت الى العمل، سأشعر بحالة أفضل بكثير من احتساء القهوة”. بالتالي، انَ ميغان متأثرة بأصلها فحين ترعرت في لوس أنجيليس تعوَدت على الأكل الطازج والصحي. فهي تعتبر كفتاة كاليفورنيا التي تعوَدت أن تأكل الخضار الطازجة، المشروبات الخضراء، السوشي المثالي، السمكة المقلية وكل ما يجعل جسم الانسان مثالي

أما لوجبة الفطور، فميغان تحبُ تناول ال “أكاي بولس” وتصيف عليها الموز وبذور الشيا  والقنب. ويعتبر هذا النوع من الفطور أمرٌ روتيني وأساسي في حياة ميغان بالأخص لبدء نهارها

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: