بعد الصرف التعسفيّ الذي ألمّ بزملائنا في “دار الحياة” التي تضمّ جريدة “الحياة” ومجلة “لها”، زار المصروفين وزير الإعلام اللبناني ملحم رياشي بحضور نقيب المحررين الياس عون والمحامي أكرم العازوري، شارحين للوزير أزمة الصرف التعسفيّ الجماعيّ، لا سيما أن عددهم بلغ 102 موظفاً

بعد اللقاء، قال النقيب عون: “اجتمعنا اليوم نحن والمحامي عازوري مع الوزير الرياشي، وكان تجاوب الوزير الرياشي جيداً جداً”

من جهته، قال المحامي العازوري: “منذ فترة، نرى تكاثر عدد المصروفين من المؤسسات الاعلامية اللبنانية، وهذا الأمر يتعلق بالسلطة التنفيذية التي عليها معالجة أسباب الاقفال المتتالي للعديد من المؤسسات. لقد راجعنا الوزير الرياشي في خصوص مطبوعات “الحياة” و”لها”، التي قررت إدارتها صرف الموظفين من دون إعطائهم مستحقاتهم القانونية، في حجة ما تسميه هذه المطبوعات الصرف الاقتصادي”

وأضاف العازوري: “تمنينا على الوزير الرياشي التدقيق بالميزانيات غير الواقعية التي تقدم إلى وزارة العمل للتحجج بالصرف الاقتصادي، وخصوصاً بمصادر التمويل التي كانت متوافرة، وفجأة تحجب في حجة العجز، وهو أمر غير موجود برأينا”

يذكر أن زملائنا المصروفين سيزورون نقابة المحررين نهار السبت القادم الواقع فيه 10 شباط 2018 عند الساعة العاشرة والنصف صباحاً في الحازمية، لذا نرجو من حضرتكم الحضور الى وزارة الإعلام لتغطية الزيارة لدعم زملائنا والوقوف إلى جانبهم، لعلّ ما يحصل معهم اليوم سيكون غداً مصير الكثيرين منا

واجبنا التضامن، فشكراً سلفاً للحضور والتغطية

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: