في شهرها السابع من الحمل، لا تزال دوقة كايمبريج كايت ميدلتون تعاني من الغثيان في الصباح  كما كان يحصل معها حين كانت حامل بالأمير جورج والأميرة شارلوت. ظنَت كايت أن الغثيان في الصباح يحص فقط في الأشهر الأةلى من الحمل ويخفُ مع الاقتراب من الولادة، وهذا ما قاله لها أصدقاؤها. وبحسب مصدر مقرَب من العائلة الملكيَة، تجد كايت حملها هذه المرَة تحدًا كبيرًا
ويضيف المصدر المقرَب، أنَ ميغان ماركل تعيش بالقرب منها وتقوم بماسعدتها. فتقوم هذه الأخيرة، بعض الأوقات، بزيارة كايت في الصباح و تسدي اليها نصائح عن النظام الغذائي الصحي بحسب ما تقرؤه
وبالطبع ان ميغان ليست الوحيدة التي تهمُ بمساعدة الدوقة، بل زوجها الأأمير ويليام أيضًا. كل ما يقوم به هو التأكد بأن صحَتها جيدة وأنها سعيدة ولا تشعر سوى بالراحة والآمان. يذكر أن كايت والأمير ويليام ستعدَان لاستقبال مولودهما في أواخر شهر أبريل /نيسان التالي ويخططان أن يوظِفا  مربيَات لمدة ستة أسابيع أو شهرين كحدٍ أقصى لكي يعوِدا الطفل على ساعات نوم محدَدة
وبعد فترة الشهرين، سيصرفان المربيات للاعتناء بأولادهما الثلاثة بالتعاون مع المربية ماريا بوراللو التي خدمة لسنوات في قصر بيكينغهام
تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: