اختتمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، مشاركتها  في الدورة الــ25 لمعرض جنوب آسيا للسياحة والسفر  “SATTE”، الذي أقيم في مدينة نيودلهي خلال الفترة من 31 يناير حتى 2 فبراير 2018. وكان سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الهند سعادة الدكتور أحمد البنا قد افتتح جناح دبي في المعرض الذي شكل فرصة للتواصل مع كبرى شركات السياحة العالمية وتسليط الضوء على مقومات دبي السياحية

واستعرضت “دبي للسياحة” في جناحها الذي ضم 23 عارضاَ من الشركاء الاستراتيجيين من فنادق وشركات سياحية وفعاليات متنوعة، أحدث المستجدات والمشاريع والتجارب السياحة التي تزخر بها دبي، والتي حظيت باهتمام زوّار المعرض من كل أنحاء العالم، سواء كانوا يخطّطون لزيارة دبي للعمل أو للسياحة

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: “يوفّر معرض جنوب آسيا للسياحة والسفر منصّة فريدة من نوعها بالنسبة لنا، بما يتيحه من فرص كبيرة  للتواصل مع أبرز العاملين في هذا القطاع سواء من الهند أو من مختلف دول العالم، وكذلك الحصول على فهم أعمق لواحد من أهم أسواقنا الرئيسية، ونحن مستمرون في تعزيز التجارب السياحية بما يتناسب مع التطلّعات المتنوّعة للزوار وتعريفهم بشكل أفضل على ما تمتلكه دبي من مقوّمات سياحية رائعة. ويعتبر هذا المعرض من أهم الأحداث السياحية التي تقام على مستوى منطقة جنوب آسيا”. وأضاف كاظم: “سعينا من خلال مشاركتنا في العديد من ورش العمل وجلسات الحوار واللقاءات خلال المعرض إلى توطيد علاقاتنا مع شركائنا في الهند، وتأسيس شراكات جديدة، تسهم في ترسيخ مكانة دبي كوجهة تناسب أنشطة العمل والترفيه وقضاء العطلات. واستعرضنا كذلك ما ينتظر الزائر من الهند عند زيارته لدبي خلال عام 2018 من مشاريع وتجارب جديدة، بدءاً من منتجع بولغري الجديد، إلى حديقة حيوان “سفاري دبي”، و”برواز  دبي”، إضافة إلى المشاريع الأخرى المنتظر افتتاحها خلال العام الجاري”. واستعرضت دبي للسياحة خلال مشاركتها في المعرض أيضاً مجموعة من المهرجانات الرئيسية الكبرى، ومن بينها مهرجان دبي للتسوق، ومهرجان دبي للمأكولات، ومفاجآت صيف دبي بالإضافة إلى وجهات تراثية مثل منطقة حتا والمرموم وسباقات الهجن التي تنظم سنوياً وتحظى بشعبية واسعة

وتعتبر الهند من الأسواق الرئيسية المصدرة للسيّاح إلى دبي حيث بلغ عدد السياح منها خلال العام الماضي حوالي 2،1 مليون زائر، لتصبح بذلك أول دولة تتخطى حاجز 2 مليون زائر في عام واحد. وقد ساهم في تحقيق تلك النتائج بالإضافة إلى المشاركة في الفعاليات والمعارض الترويجية، التعاون الوثيق والمثمر بين (دبي للسياحة) والنجم العالمي الشهير شاروخان من خلال الفيلم الترويجي (كن ضيفي) الذي حصد العديد من الجوائز العالمية

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: