قرّرت إشتار (إلهة الحب والجمال والأنوثة عند شعوب المشرق العربي القديم) أن ترسم أسطورةً مشرقيّةً جديدةً، فحطّت رحالها في

 ايشتار أميريكان بيوتي كلينيك أند سبا  في منطقة الرملة البيضاء وتحديداً في شارع طوماس أديسان هناك  بنت إشتار مملكتها المُتعدّدة الخدمات، لتُقدِّم من خلالها السُبل العلاجيّة والجماليّة مُرفقة بآلات حديثة استقدمتها من الخارج، فتمنح المرأة  العصرية والرجل الأنيق، باقةً عَطِرة من  مجموعة خدماتها المتنوّعة والشاملة

وتحت عنوان الجمال والإسترخاء، إفتتح اشتار سبا بحضورِ نُخبةٍ من أهلِ الإعلامِ والفنِ والشخصيّاتِ الإجتماعيّة. وقد حضرَ حفلُ الافتتاح سعادة السفير التونسي محمد كريم بودالي وزوجته، وحشدٌ كبير من الوجوهِ الفنيّةِ والاجتماعيّةِ والإعلامية

ويفتحُ اشتار سبا أبوابه يومياً من الإثنين وحتى الأحد من الساعة  التاسعة صباحاً وحتى العاشرة مساءً

هذا الحدث من تنظيم زلفا عسّاف شركة

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: