عاشت اسرة مؤلفة من الاب و الام و طفلين في سيارة نقل صغيرة لفترة تتجاوز العام في محيط مدينة صيدا الواقعة في جنوب لبنان بعد ان طرد رب الاسرة من عمله نتيجة اعتماد سياسة التقشف في الشركة التي يعمل فيها من سنوات , حيث لم يتمكن من تسديد إجار منزله و بالتالي طالبه صاحب المسكن بالخروج منه بعد ان اقفلت في وجهه كل السبل ولم يجد امامه سوى الاقامة في سيارة يملكها كان يستخدمها لنقل البضائع من منطقة الى اخرى

حالة تلك الاسرة الصعبة و المؤلمة على المستوى الانساني دفعت مهندسة الديكور و الاعلامية اللبنانية داليا كريم مقدمة برنامج ” داليا و التغيير ” للتدخل بغية تأمين مسكن جديد لهم في اوجع العاصفة المناخية التي تضرب لبنان , حيث كلفت فريق عملها بتوفير كافة مستلزمات العائلة و خصوصاً الطفلين و احدهما يعاني من نزلة برد حادة

داليا وفرت البيت الجديد و تكفلت بعلاج الطفل الصغير و بل عملت على تأثيث المسكن بالكامل وقد وضعت امكانيات مؤسسة ” داليا و التغيير الانسانية ” بتصرف الاسرة التي قالت عنها : من الصعب ان ارى تلك الحالة ولا اتدخل لحماية افراد العائلة من كل هذا التشرد وهنا لا بد ان اؤكد ان مسيرة برنامج ” داليا و التغيير ” ستشمل العديد من المناطق اللبنانية دون استثناء رغم كل المجهود الذي نبذله لاسعاد و مساعدة الاخرين

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: