: قدم المصمم جورج شقرا يوم الثلثاء الواقع في 23 كانون الثاني 2018، مجموعته الجديدة للهوت كوتور ربيع وصيف 2018 في

 في إطار أسبوع الموضة للأزياء الراقية في “موزيه دي لوم”. يروي لنا جورج شقرا في هذا الموسم،  أروع قصة حب، مع نهاية سعيدة بالطبع، نكتشفها مع مرور العارضات اللواتي تتمايلن على المنصّة بخفّة وفرح.  فالسعادة طاغية على المجموعة والتفاؤل واضح.  فالفساتين القصيرة والمتوسطة الطول تطير على أجنحة الحب كالفراشات، أما الأثواب الطويلة المزينة بالأزهار والريش والأحجار فأكّدت على الأناقة الراقية للمجموعة.  كما برزت بعض الإطلالات من السراويل المرفقة بكورسي مع ذيل طويل متعدد الطبقات من الخلف.  تشكيلة تستجيب لإحتياجات السيدة العصرية ذات الشخصية المتفرّدة

شكّل العرض لوحة أنثوية متكاملة تداخل فيها نسيج الغازار، وتول الحرير والموسلين وقماش الأورجانزا والغيبور.  امّا التطريز، من الستراس والأحجار الشواروفسكي والورد والريش، فزيّنت التصاميم مبرزة دقّتها.  كما ظهرت بعض الشفافية في أماكن غير متوقعة، مساهمة في خلق تفاصيل أنيقة ومبتكرة

كانت الألوان متنوّعة، فطغى على بداية العرض الأبيض والأسود ليليهما تصاميم الباستيل الزاهية من الرمادي والأصفر والوردي والأخضر والأزرق الفاتح والبنسفجي والشمبانيا والألوان المتموّجة البرّاقة التي تنبض بالنضارة مع ظهور لبعض التصاميم الحيويّة بلون البرتقالي القوي.  وقد تمّ الرسم على الريش والترتر والأقمشة يدويّا في دار شقرا، بعناية فائقة تماما كلوحة مائية وقّعها المصمم جورج شقرا برسائل من أحجار

جاء فستان الزفاف ليختصر ما تضمنته مجموعة تصاميم شقرا لربيع وصيف 2018 من ابداع ومخيلة، مطرّز بالأزهار مع تنّورة قصيرة، متعدّدة الطبقات تتداخل فيها طيّات القماش مع أزهار التول والريش وزيل طويل من الخلف.  ترافق العروس وصيفتين بفستانين أصفر وزهري، متناغمتين مع أجواء الطبيعة و الربيع، مما زاد نهاية العرض جمالا وتألقا وسحرا

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: