رقيقة ومرهفة هي مجموهة جورج حبيقة من الخياطة الراقية لربيع وصيف2018.  فقد بحثت تصاميها عن مصادر وحي لها في روائع الحضارة اليونانية القديمة. وأتت أزيائها تكريماً للثقافة الإغريقيّة بتنوّع تراثها، وتوازن أسلوبها المؤثّر في الإنسانيّة حتى أيامنا هذه

من أعمدة المعابد الإغريقية القديمة، إستوحى المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة ثنيات أنيقة زيّنت الأثواب الطويلة التي صمّمها. وقد استعان بالتطريز البرّاق ليزيّن الأقمشة الفاخرة التي نفّذ بها أزيائه، فاتخذت حبيبات الكريستال شكل رسوم تتراقص معبّرةً عن جداريات منحوتة ومشاهد من الميتولوجيا الإغريقيّة

تزيّنت أزياء هذه المجموعة بحبيبات اللؤلؤ، رمز الأنوثة والجمال الطبيعي، التي أضفت لمسات من الإشراق والحيويّة على الإطلالات. كما تمّت الإستعانة بقطع جلديّة مزخرفة باللايزر إتخذت شكل أوراق نباتات وأكاليل من الغار. أما لوحة الألوان التي استُعملت في تنفيذ هذه المجموعة فقد اعتمدت تدرجات لونيّة مستوحاة من ومضات الأنوار المتلألئة على سطح المياه، سحر الأواني الخزفيّة، والتأثير اللوني المشرق للسيراميك بالإضافة إلى الرخام المصقول والبرونز المذهّب

ولتبدو إطلالات المناسبات متكاملة، نسّق جورج حبيقة أزيائه مع أكسسوارات مبتكرة. فتزيّنت الخواتم والأقراط بأجنحة ملائكيّة، أما الخطوط الأنيقة لأوراق الغار فطوّقت الرؤوس بفخامة ملوكيّة. فيما استعملت شرائط الصنادل الإغريقيّة لتزيّن الأساور والأحذية المشغولة بلمسات فنيّة

ثوب الزفاف، الذي اختتم مجموعة جورج حبيقة من الخياطة الراقية لربيع وصيف 2018، تمّ تصميمه من وحي أميرة إغريقيّة أو إلهة الحب والجمال. فيما تم تنفيذه بقماش الدانتيل المطرّز يدوياً في مشاغل دار جورج حبيقة على يد حرفيّين يتمتعون بمهارة عالية في هذا المجال. فتحوّل هذا الثوب إلى قطعة فنيّة أنيقة وثمينة تليق بفرحة العمر

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: