ليس هنالك سوى بضعة أشهر قليلة لحفل زفاف الأمير هاري من ميغان ماركل في التاسع عشر من شهر مايو المقبل، ولكنَ الصحافة ليست منشغلة سوى بعدم دعوة الرئيس الأميركي السابق براك أوباما الى الزفاف على العلم بأنه والأمير هاري أعز الأصدقاء ومقرَبين من بعضهما البعض

السَبب وراء عدم دعوة الرئيس الأميركي السابق هو أنه ينبغي دعوة الرئيس الحالي والاَ فهنالك انتهاك للقوانين لأن أوباما ليس الرئيس الحالي بل السابق. ومما يبدو أن الأمير هاري لن يقوم بدعوة الرئيس ترامب لذا فلا يمكنه أن يقوم بدعوة أوباما

شكل هذا الخبر مفاجأة للبعض وصدمة للآخر فالجميع يعلم أن الأمير هاري وبراك أوباما مثل الأخوين ويقومان بهوايات مشتركة سويًا

 

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: