منحَ الملك البلجيكي فيليب الصحافية بولا يعقوبيان وسام العرش البلجيكي من رتبة ضابط وذلك في ١١ اب ٢٠١٧. وكرَّم أمس السفير البلجيكي ألكس لينارتس في مقره في اليرزة الصحافية يعقوبيان وقلَّدها الوسام الذي قال انَّه يأتي تقديراً لمسيرتها في العمل الاعلامي والإنساني والبيئي ولدورها في تمكين المرأة

وألقى السفير لينارس كلمة تحدَّثَ فيها عن المكرّمة ومسيرتها اللامعة ونشاطاتها المختلفة في المجتمع المدني ومسيرتها الدؤوبة في الدفاع عن حقوق المرأة والإرتقاء بمستواها الفكري والإجتماعي، ما جعلها مستحقة لهذا الوسام الملكي الرفيع وردَّت يعقوبيان شاكرة السفير لينارتس على هذا التمييز الفخري بالنيابة عن صاحب الجلالة الملك فيليب، وأهدت الوسام الملكي الى جميع النساء المناضلات وخصوصاً الصحافيات في لبنان والعالم العربي. وتحدَّثت عن العلاقة المتميزة بين لبنان ببلجيكا متوقفة عند النقاط التي توحّد البلدين بالأخص أنهما يتميّزان بمجتمع متعدد الثقافات واللغات

ونوّهت بالسفير لينارس الذي يعمل بجهد لحقوق المرأة في الشرق الأوسط ولبنان بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية.  ودعتهُ إلى مواصلة دعم المرأة في معركتها، للوصول الى حقها في صنع القرار السياسي، في ظلّ غياب المساواة بين المرأة والرجل في لبنان وأضافت: “أنا على علم بأنني أتلقّى هذا الوسام لعملي في صفوف جمعية “دفا”، اضافة الى عملي مع البنك الدولي وختمت بشكر جميع المساهمين في “دفا”. كما شكرت الحضور على دعمها ومشاركتها هذا الحفل

 

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: