في حدثٍ غنائي هو الأول من نوعه في لبنان والعالم العربي، أنشد الفنان اللبناني العالمي غبريال عبد النور الميلاد في مختلف اللغات، بمناسبة اليوبيل المئوي الثاني لدير الراهبات الانطونيات مار ضومط – روميه، وبمشاركة ألف تلميذ وتلميذة من ثانوية الدير في مجمّع نهاد نوفل للرياضة والمسرح – ذوق مكايل. غبريال الذي حرص على تدريب الألف وسماعهم فردا فردا، كسب الرهان في جمع أكبر عدد كورال في تاريخ لبنان والوطن العربي، بدعم خاص وتشجيع مطلق من مديرة المكتب التربوي وثانوية الراهبات الأنطونيات مار ضومط – روميه الأخت باسمة الخوري

وقد استهل الاحتفال الذي قدّمته الإعلامية تانيا اسطفان، بصوت الشتاء في كل عناصره بطريقة كوريغرافية تعود لمنسّق الحفل السيد رامي فرح، بإشراف السيدة أراز الحداد. وقد قادت الكورس الآنسة رانيا رحمة مع إطلالات مميزة لعازفة القانون صوفي الزين

وتقدّم الحضور الحاشد الرسمي والثقافي والفني، ممثل الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، سيادة المطران بولس الصياح، وممثل معالي وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، المحامي الأستاذ عيسى زيدان والرئيسة العامة للراهبات الأنطونيات الأم جوديت هارون، و الامين العام للمدارس الكاثوليكية الاب بطرس عازار والنائب في البرلمان اللبناني السيد حكمت ديب

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: