Warning: array_merge(): Argument #2 is not an array in /home3/wadrdq0acfqq/public_html/wp-content/plugins/image-watermark/image-watermark.php on line 102
حملة “أنا قصّيت” تجمع مئات المتبرعين من أجل دعم مرضى السرطان من تنظيم لوريال بروفيسونيل والجمعيّة اللّبنانيّة لمكافحة سرطان الثدي – عالمُكِ
غير مصنف

حملة “أنا قصّيت” تجمع مئات المتبرعين من أجل دعم مرضى السرطان من تنظيم لوريال بروفيسونيل والجمعيّة اللّبنانيّة لمكافحة سرطان الثدي

 نجحت لوريال بروفيسونيل بالتعاون مع الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي، وفي إطار حملة “أنا قصيت”، في جذب مئات الأشخاص للتضامن والتبرع بالشعر لصالح مرضى السرطان.  حيث احتشد النساء والرجال والأطفال من مختلف المناطق اللبنانية في مجمَع “أ بي سي” فردان نهار الأحد 29 تشرين الأول للتبرع بما لا يقلّ عن 20 سم من شعرهم، بهدف تقديمه للنساء المصابات بالسرطان. الحدث كان بمشاركة نُخبة من مزيني الشعر المحترفين، شركاء لوريال، الذين تبرعوا بمهاراتهم وقدموا قصّات شعر مجّانية للمتبرعين والمتبرعات

حملة “أنا قصيت”، والتي تتزامن مع شهر التوعية حول سرطان الثدي، تركّز على جمع أكبر عدد ممكن من خصلات الشعر لتحويلها الى شعر مستعار للنساء اللواتي يعانين من مرض السرطان وأدى الى فقدانهن شعرهن. تقوم الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي بإعطاء الشعر المستعار للمرضى لمساعدتهنّ على التأقلم مع الأعراض الجانبية للعلاج الكيميائي ودعمهن في مجابهة المرض وتعزيز ثقتهن بنفسهن، انطلاقا من أهمية الدور الذي تلعبه الصحة النفسية للمريضات في مشوار العلاج

وتكلّلت الحملة بالنجاح حيث تمً جمع أكثر 47 كغ من الشعر، كافيةً لصنع ما لايقلّ عن 300 شعر مستعار سيوزّع مجانًا لكلّ مريضٍ محتاجٍ.  ولاقت الحملة دعمًا واسعًا من ٤ آنساتٍ مؤثرّاتٍ على مواقع التواصل الإجتماعي وهنّ باولا الستّ، ليا يريفانيان، سينتيا سمويل ونتالي سلّوم، اللّواتي شاركن في الحملة الإعلانيّة. في المقابل، حظيت الحملة بمُتابعةٍ ومواكبةٍ من أهل الصحافة والإعلام والعديد من الجمعيّات النسائيّة التي تكاتفت جهودهم سويّة من أجل المصابات بداء السرطان
في هذه المناسبة عبّر السيّد جوي الحسيني، المدير العامّ لقسم لوريال بروفيسونيل في بلدان المشرق العربي، عن فخره بصلابة وعزيمة كلّ شخص طاله هذا المرض الخبيث وكافح من أجل الحياة قائلًا: ” نقدّم التقدير لجميع المرضى الذين نتعلم منهم الصبر والمكافحة ونستلهم منهم المثابرة والعزيمة كما  نشكر جميع المتبرّعين على ثقتهم  بلوريال وعلى  إنسانيتهم التي لا تقدّر بثمن. هذا الشعور الإنساني الذي فاض مع حملة “أنا قصيت” يدلّ على قوة التضامن والحس المرهف للكثير من اللبنانيين مع النساء اللواتي يحاربن مرض السرطان” وتحدّثت السيّدة ميرنا حب الله، نائبة رئيس الجمعيّة اللّبنانيّة لمكافحة سرطان الثدي، معبّرةً عن تقديرها لهذه الحملة قائلةً:”نحن نفتخر بالحماس الذي يبديه المشاركون في حملة التبرّع في كل عام  حول هذه القضيّة الإنسانيّة، وبالتعاون الناجح واللافت مع شريكنا لوريال بروفيسونيل الذي أدى لنتائج ستشعر بها العديد من النساء المصابات بمرض السرطان في لبنان.”  وأردفت:”إنّ بلوغ الأهداف المرجوّة أثبت، أنّه بمجرد التبرع بسنتيمترات من الشعر، يُمكن أن يحدث فرقاً.  إنّ العطاء والحبّ والرعاية لمرضى السرطان هو دليل واضح وقاطع على نجاح هذه الحملة”. كما تحدث رئيس الجمعيّة اللّبنانيّة لمكافحة سرطان الثدي الدكتور ناجي الصغير, رئيس مركز علاج سرطان الثدي بمعهد نايف باسيل للسرطان في الجامعة الاميركية في بيروت المركز الطبي قائلا :”أن حملة “انا ٌقصيت” تندرج ضمن تعاون الجمعية مع لوريال  بروفيسونيل لخدمة المجتمع وخاصة زيادة التوعية حول الوقاية والكشف المبكر، بالاضافة الى مساندة المرضى اللواتي يتلقون العلاج الكيميائي. نحن وكل المتبرعات نقف سويا مع مرضى السرطان لكي يتخطوا الصعوبات النفسية والمادية التي ترافق فترات تساقط الشعر العابرة”

إضافة إلى مئات المتبرّعين الذين حضروا للتبرع بشعرهم ، ازدحم مجمع  ال”أ بي سي”  بالمشجّعين الذين أتوا لإظهار دعمهم لهذه المبادرة في جو يعمّ بالإبتسامات و الشعور بالفخر

About the author

Editor

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: