استضافت الدار الفرنسية الشهيرة عالمياً للمنتجات الجلدية والأزياء الراقية نخبة من محبّي ومتتبعي الموضة والأزياء في البوتيك الخاص بها، حيث استمتعوا بتجربة حصرية لفن العيش بالأسلوب الفرنسي مع إطلاق حقيبة “مادوموازيل لونغشامب” الجديدة بالكامل لموسم الخريف
ان هذه الحقيبة الجديدة هي هي حقيبة الكتف اللينة الجديدةوالمتميزةبرقيّها،الثقة التي تعطيهاوفخرهابأصلهاالفرنسي.وحقيبة”مادوموازيل لونغشامب” هي أيضاً أنيقة ونابضة بالحياة، كما أنها الأكثرحزماً على الإطلاقلدى العلامةالتجارية. فيأبهى صورة للحرفيةالجلدية، يزدانجلدالعجلالمذهل والجذاببتخريم لتصميم رائع.يلبيهذاالخطالجريءمتطلبات المرأة المتحررة، المتسامحة تماماًمعنفسها،والحرّة للقيام بما يحلو لها. كذلك، يتمتعهذا الموديل المذهل بتفاصيلمرهفة: قفل على شكل مشبكمميّز،قطع رائعةوختم بطلاء من الشمعكلمسة أخيرة – السمةالأصيلةللحرفية فيلونشان. أما تشكيلة الألوان فتُرسي توجّهات هذا الموسممع أسودأنيق،رمادي دقيق، أحمر نبيذي وأصفر ميموزامشرق
بوحي من بطلات حقبة السبعينات، تثير حقيبة الكتف اللينة هذه صوراً لجاين بيركين وفرونسواز هاردي، والاثنتان هما على حد سواء سيدتان مدافعتان بشراسة عن تحررهما ورمزان لزمنهما. واليوم، تُعتبر الحقيبة التي تُحمل عبر الجسم الأكسسوار المفضّل للباريسية النابضة بالحياة التي تتلاعب بجدول أعمالها المزدحم بالمواعيد. مع انتهاء يومها الحافل،تدلّي الحقيبة بشكل ساحر من كتفها لتنتقل بسلاسة ورقي من النهار إلى الليل. “مادوموازيل لونغشامب” هي تعبير نسوي،وابتكار ممتع تم تصميمه لجعلحياةالمرأةأكثر سهولة. بعد تخلّصهن من القيود، تتمتع السيّداتبكامل الحرية لحب الحياة
يمتاز خط حقائب “مادوموازيل لونغشامب” بتصميم انسيابي ومنظّم، غير رسمي وجذّاب، وهو مبتكر خصيصاً للسيدات الحريصات على كسر التقاليد. للسيدات اللواتي لا شيء مستحيل لديهن. في إعداد لشقة باريسية وعلى أنغام موسيقى فرنسية، اختلط المدعوون مع بعضهم كما توفرت لهم فرصة رسمهم بيد الفنانة سارة جابانوالا. كذلك حازت فائزة محظوظة على حقيبة “مادوموازيل لونغشامب”. شكّل هذا الحدث مرآة حقيقية لتقاليد لونشان في التميّز مع ما أظهرته كل قطعة في المجموعة من الحرفية الماهرة والمعرفة المميزة الفرنسيتين. تأسست هذهالدار في باريس سنة 1948 على يد جان كاسيغران، وما تزال لغاية اليوم تملكها وتديرها عائلة كاسيغران. تتمتع حقائب اليد والحقائب والأكسسوارات من “لونشان” بشهرة عالمية بفضل الحرفية والجودة العاليتين في صناعتها التي الآن تمتد لتشتمل على مجموعات من الأحذية والأزياء الجاهزة. و”لونشان” هي أيضاً علامة تجارية عالمية حافظت على زخمها وطاقتها عبر الأجيال، كما تجسد التألق الفرنسي والابتكار الحديث والمُلهم، إضافة إلى المشاركة في حياة السيدات والرجال عبر العالم الذين يحبون الاستمتاع بلمسة من الفخامة في كل يوم. ومع الحملات الإعلانية المبتكرة الممتعة والتعاون الرائع مع فنانين، يبرز الطابع العصري وأحياناً المرِح “للونشان” التي تملك أكثر من 300 متجر حصري عبر العالم
تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: