Warning: array_merge(): Argument #2 is not an array in /home3/wadrdq0acfqq/public_html/wp-content/plugins/image-watermark/image-watermark.php on line 102
أنطوني توما ل”عالمك”:انتظروا منّي سلسلة حفلات موسيقيّة في مُختلف المناطق اللبنانيّة – عالمُكِ
أخبار المشاهير عالم الفن مقابلات

أنطوني توما ل”عالمك”:انتظروا منّي سلسلة حفلات موسيقيّة في مُختلف المناطق اللبنانيّة

مغني بوب لبناني فرنسي، تمكّن من رسم خطّ خاصّ به في عالم الموسيقى. عرفه الجمهور العريض بعد مُشاركته في برنامج ذا فويس بنسخته الفرنسيّة عام ٢٠١٣ ليخطو بذلك أولى خطواته العالميّة. قدّم ديو مُميّز مع النجم العالمي انريكي ايغليسياس ليتعرّف عليه الجمهور اللبناني أكثر من خلال مشاركته في برنامج”‘رقص النجوم”‘ عام ٢٠١٥ حيث برزت موهبة أخرى يتمتع بها وهي الرقص إلى جانب الغناء والتأليف. إنّه أنطوني توما الذي يخطو اليوم خطوة جديدة إلى العالميّة بأغنية “واك أواي” بعد أن وقّع عقداً مع شركة يونيفيرسال ميوزيك مينا
وكان لـ’عالمك’ هذه المقابلة الحصرية معه
صوَرت مؤخرًا فيديو كليب لأغنية “ووك أواي”. كيف كانت أجواء التصوير ولماذا اخترت مناطق مختلفة؟-
كانت أجواء التصوير، التي امتدّت لمدّة يومين، جميلة ومرحة من جهة، ومليئة بالتحدّيات التي تمكنّا من تخطّيها من جهة أخرى. تنفيذ الفكرة شكّل تحدّ كبير لا بل مُخاطرة بخاصّة أنّنا لم نكن واثقين من ردود فعل الناس في الشارع بعد أن قرّرنا تصوير الكليب على طريقة تلفزيون الواقع
لقد اخترت مناطق مُختلفة من لبنان لأنني أردت إظهار زوايا مُختلفة من هذا البلد الغنيّ بالتناقضات. تبنّت فكرة الكليب إظهار الإختلاف بين شعبيّة الصورة وروحها اللبنانيّة من جهة وبين الأغنية الأجنبيّة التي حرّكت الناس في الشارع بعفويّة مع العلم أنّها غريبة باللغة عن بعضهم. هدفي الأكبر من هذا العمل التأكيد للناس أنني لبنانيّ مهما كانت اللغة التي أغنّيها
لماذا أحببت أن يشاركك زميلك محمد عطية في الفيديو كليب الجديد؟-
 تربطني علاقة صداقة وطيدة بالفنّان محمّد عطيّة بعد أن شاركنا معاً في برنامج “رقص  النجوم” لذا طلبت منه أن يأتي إلى لبنان للمُشاركة في تصوير الأغنية
ما الذي يمكن أن تقدِمه لك شركة عالمية غير موجود لدى شركة لبنانية- أجنبية؟-
 لكلّ شركة خطّة تسويق مُختلفة بحسب سياستها العامّة، فشركات الإنتاج العربيّة تهتمّ بتسويق الفنّانين الذين يغنّون باللغة العربيّة، أمّا أيّ فنّان مثلي يُغنّي باللغة الأجنبيّة يحتاج إلى شركة تتناسب خطتها التسويقيّة مع المادّة الفنيّة التي يُقدّمها. وأعتبر أنّني محظوظ بإنضمامي إلى شركة “يونيفيرسال ميوزيك مينا” التي تبنّت عملي كفنّان لبنانيّ ينطلق من لبنان إلى العالم. فنحن إعتدنا على صورة مُعاكسة أيّ على نجوم من أصول لبنانيّة ينجحون في الخارج لنتلقّى فيما بعد أصداء أعمالهم
خضت تجربة تمثيل الأولى من نوعها بفيلم “أند آكشن”. هل نت خائفًا من ردود فعل المعجبين حين يشاهدون أنطوني الممثل وليس المغني؟ وهل تعيد التجربة؟-
حين  قرّرت خوض تجربة التمثيل، خفت من ردّة فعل الناس بخاصّة أنّني لست ممثلاً ولا أسمح أن أسمّي نفسي كذلك لأنني لست مُحترفًا مثل المُمثلين. باعتقادي أنها كانت تجربة مُميّزة وبالطبع قد أعيدها إذا أقنعني الدور والشخصيّة
تتميز بموهبة التلحين أيضًا، هل تفضِلها على موهبة الغناء اذا تمَ تخييرك؟-
انّه سؤال صعب، فالإحساس بين الموهبتين مُختلف. أنا أحبّ الغناء حين أكون على المسرح وأتفاعل مع الجمهور، وفي الوقت عينه أحبّ التأليف لأنّه إنعكاس لتجارب عشتها وهو وسيلة للتعبير عمّا أشعر به. ولكنّني في نهاية المطاف سأختار موهبة الغناء طبعاً
ما الذي تطمح أن تحققه بعد على الصعيد المهني من جهة وعلى الصعيد الشخصي من جهة أخرى؟-
على الصعيد المهنيّ، أريد أن يكبر إسمي في الشرق الأوسط وأفريقيا ومن بعدها عالمياً في أوروبا وأميركا كما أنّني أطمح أن أكتب وألحّن لمغنيين أجانب. أمّا على الصعيد الشخصيّ، أطمح أن أتزوّج وأبني عائلة
هل هناك من مشاريع في المستقبل بامكانك أن تفصح لنا عنها؟-
نحن بصدد التحضير لأغنية جديدة سيتمّ إطلاقها في شهر أيلول المقبل مع شركة  “يونيفيرسال ميوزيك مينا”، كما أنّنا نعمل على عدد من الأغنيات الجديدة التي سيتمّ طرحها تباعاً، ومن ثمّ سيتمّ جمعها ضمن ألبوماً كاملاً باللغة الإنجليزيّة. وانتظروا منّي سلسلة حفلات موسيقيّة في مُختلف المناطق اللبنانيّة

About the author

Editor

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: