عالم المنوعات متفرقات

ناتالي باي وكارمن شاهين دبانة في أمسية مسرحية في بروكسل من تنظيم المركز اللبناني للتعليم المختص

دعا المركز اللبناني للتعليم المختص أصدقاءه لحضور مسرحية “نوس دو فان” التي أدتها مجموعة “لا كومباني دو كور” في ووترلو، بلجيكا، وتلاها حفل كوكتيل لبناني من إعداد مطعم “برمكي” الشهير في بروكسل، حضرته سفيرة المركز النجمة السينمائية الفرنسية ناتالي باي
ويهدف هذا الحدث إلى دعم المساعدة الفردية المتخصصة المجانية للأطفال ذوي الصعوبات التعلمية المحددة الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و12 عاماً. ويساعد التشخيص المبكر والمساعدة المتخصصة هؤلاء الأطفال الذين يتمتعون بمستوى ذكاء طبيعي على أن يصبحوا منتجين ويبقوا في المدرسة
في البداية، رحَّبت ميرنا الدحداح بالضيوف وعرَّفت بالمركز اللبناني للتعليم المختص، ثم دعت كلاً من مؤسِّسة المركز ورئيسته، كارمن شاهين دبانة، والممثلة ناتالي باي الى الصعود الى المسرح حيث أجرتا محادثة ثنائية عن التزامهما بالمركز وعن تجربتهما المباشرة وغير المباشرة مع الصعوبات التعلُّمية، وتلا ذلك تقديم المسرحية التي لاقت نجاحاً كبيراً
“هنالك العديد من الفرص التي يتعين استكشافها للأطفال ذوي الصعوبات التعلمية التي تُعرف بالـ”عُسر” ، على ما أوضحت كارمن شاهين دبانة معيدةً الإعلان عن الشراكة الجديدة بين المركز اللبناني للتعليم المختص والمعهد الوطني للرقص في نيويورك، سيتم بموجبها إدخال الرقص إلى المدارس الرسمية ومساعدة الأطفال على بناء الثقة في النفس على مستوى جديد كلياً. وعلقت دبانة قائلةً: “سيساعد الرقص والموسيقى الأطفال على التعبير الجسدي بحيث يكتسبون الثقة بأنفسهم التي لم يجدوها في مكان آخر”. تسعى دبانة إلى إعطاء الأمل للجيل الجديد عبر إنشاء منحة لمساعدة الطلاب ذوي الصعوبات التعلمية، وقد أضافت “أنها تستهدف الأطفال الذين يواجهون صعوبات تعلمية مثل عسر القراءة، وعسر الكلام وعسر الحساب، وعسر الإملاء، وعسر تنسيق الحركات، والفرط الحركي والنقص في التركيز، وغيرها… والذين لم يحصلوا على علامات جيدة في المدرسة. سوف نرافقهم حتى يتمكنوا من الالتحاق بمدرسة فنية أو مهنية، إلى حين دخولهم المجال المهني، لتجنب انحرافهم أو جنوحهم إلى تعاطي المخدرات”
وكان لوجود ناتالي باي التي عانت من عسر القراءة، تأثير كبير على المركز اللبناني للتعليم المختص سواء في بيروت في شهر تشرين الأول أو في بلجيكا هذا الشهر. وهي دائماً ما تتحدث عن لقائها بكارمن شاهين دبانة خلال مهرجان سينمائي وتخبر عن كيفية تطور صداقتهما بسبب اهتمامها الكبير بأعمال المركز
أما “لا كومباني دو كور” التي تأسست عام 1996، فتتألف من مجموعة من هواة المسرح، وتضم أطباء قلب وجراحين ومتدريبهم وتقوم بجولة على مسارح والونيا وبروكسيل كل عامين منذ أكثر من عشرين عاماً وتقدم كل أرباح عروضها لمختلف الجمعيات. وعاماً بعد عام، يلقى هذا العرض نجاحاً متجدد‍اً

About the author

Editor

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: