عالم المنوعات متفرقات

وائل كفوري وهبة طوجي سيزيِنان مهرجانات جونية الدولية لعام 2017

وعمليّاً، هذا ما سيكون عليه الواقع في النسخة السابعة للمهرجانات، التي تم الإعلان عن فعاليّاتها في المؤتمر الصحفيّ الذي انعقد في حرم كازينو لبنان، وحضره معالي وزير السياحة أفيديس كيدانيان وعدد كبير من الفعاليات السياسيّة والثقافيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة والعسكريّة والصحفيّة
الإعلامية رانيا زيادة أشقر قدّمت للمؤتمر قائلة: لم تكن مدينة جونية يوماً مساحة جغرافيّة. لقد شكّلت عبر تاريخها القديم والحديث واحة روحيّة وفكريّة وثقافيّة وسياحيّة بامتياز، حاضنة في الوجدان وفي القلب وفي الروح، ما يحيط بها غرباً وشرقاً وشمالاً وجنوباً. ولو سألَتْ لجنةُ “جونية إنترناشيونال فيستيفال” أهلَ الجَنوب، أهلَ البِقاع، أهلَ الشَّمال، أهلَ الجبل، أهلَ لبنان، أن تُقيمَ مِهرجانَها ما بينَهُم، لكانَ الجوابُ دونَ تردُّدٍ يا هلا. يا مِيت مرحبا. نحنُ الضيوفُ وأنتم ربُّ المنزِل
وتوجهت أشقر إلى وزير السياحة أفيديس غيدانيان ذاكرة انه منذ الستينات، كانت المهرجانات تعم البلاد بالشكل الذي يليق بمدنها ومراكزها السياحيّة. أمّا في جونية، فكانت الفعاليات الاحتفاليّة خجولة والمبادرات متواضعة. إلاّ انه قبل سبع سنوات بالتحديد، التقت حفنة متطوّعة من الصبايا والشباب في مبادرة منبثقة من المجتمع الأهلي، على إطلاق مهرجانات جونية الدوليّة، فنقلوها من يومها إلى مصاف العالميّة. وفي الوقت الذي كان العالم ينقل صورة بشعة عن نفاياتنا في الشوارع، استطاعت لجنة مهرجانات جونية الدوليّة محو هذا المشهد من الأذهان، فصارت المهرجانات مع احتفاليّة الأضواء في الألعاب الناريّة الطالعة من الخليج، تتصدّر وسائل إعلامنا المحليّ والإقليميّ والعالميّ
من ناحيته، عرض نائب رئيس اللجنة ومديرها العام فادي فياض برنامج المهرجان، معلناً اننا سنكون على موعد مع الرومنسيّة في حفل للفنان وائل الكفوري
مساء الأحد الثاني من تموز أمسية ساهرة وباقة ممزة من أغاني النجم اللبناني وائل كفوري الذي ينتظره كبار وصغار بفارغ الصبر
وسيشهد المهرجان حدثاً ثقافيّاً ابداعياً مع النسخة الأصليّة للعمل المسرحيّ الضخم “نوتردام دو باري” في غنائية من نصّ لفيكتور هوغو، الأكثر شهرة عالميّاً. العمل هو بإشراف المنتج والمؤلفّ الموسيقيّ أسامة الرحباني ومشاركة النجمة اللبنانيّة الرائعة هبة طوجي بدور إزميرالدا، في عروض أيام السبت، الأحد، الإثنين والثلاثاء 8 و9 و10 و11تموز
وتختتم المهرجانات بسهرة للفريق الفني العائد إلى” ميوزيك هول”: الأخوان شحادة، طوني حنا وبلال وغيرهم يوم الجمعة 14 تمّوز مع أجمل الأغاني اللبنانيّة والوطنيّة
أما السبت 15 تموز فسنكون مع الحفل الختامي والعرض المبهر للألعاب الناريّة، الذي استقطب على مدار الأعوام السابقة مئات الالاف من القاطنين والزوّار وأصبح الحدث السياحي الأهمّ في لبنان

About the author

Editor

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: