عالم المنوعات متفرقات

تدرس أسواق العقارات في بيروت ودبي Olx

بيروت ودبي هما من أكثر مدن الشرق الأوسط سحرًا وشهرة. تتشارك المدينتان في العديد من أوجه الشبه، فبيروت تعدّ موطنا لأكثر من مليوني شخص، وبلغ عدد سكان دبي المزدهر في فترة قصيرة من الزمن حوالى 2.7 مليون شخص. كلا المدينتين تشتهران أيضًا بشواطئهما الجميلة وبجذبهما للآلاف إلى الملايين من الزوار كل عام
خلال عام 2016، أجرت أوليكس لبنان، منصّة الإعلانات العقارية الرائدة في لبنان، دراسة تقارن بين أسواق العقارات البارزة في بيروت ودبي. وتُبرز المقارنة أسعار البيع والإيجار للشقق المؤلفة من غرفتي نوم في بيروت مقابل دبي، مع الأخذ بعين الاعتبار المناطق الراقية في المدينتين
مقارنة أسعار الإيجار
مقارنة المدينة: في دبي، يبلغ متوسط ​​سعر ​​الإيجار لشقة من غرفتي نوم في الشهر في منطقة راقية حوالى 3,158$، أما في بيروت، فإنّ استئجار شقة من غرفتي نوم يتطلب ميزانية قدرها 1,253$ في الشهر
مقارنة أسعار البيع
مقارنة المدينة: متوسط سعر الشقة المؤلفة من غرفتي نوم في دبي هو 643,656$ وهو ثلاثة أضعاف سعر الشقة المؤلفة من غرفتي نوم في بيروت، والتي تبلغ 216,000$
ملخص المقارنة بين بيروت ودبي
شقة بغرفتي نوم في الأشرفية: الإيجار/الشهر: 1,253$
شقة بغرفتي نوم في دبي: الإيجار/ الشهر: 3,158$
شقة بغرفتي نوم في بيروت: متوسط ​​سعر البيع: 216,000$
شقة بغرفتي نوم في المناطق الراقية في دبي: متوسط ​​سعر البيع: 643,656$
على الرغم من أنّ استئجار أو شراء شقة في دبي قد يبدو أكثر تكلفة مما هو عليه في بيروت، إلا أنّه ثمة عوامل أخرى، بالإضافة إلى سعر الشقة، تتحكم في قرار الشخص. وينبغي أن يُؤخذ في عين الاعتبار قبل التوقيع على الاتفاق الرسوم الإضافية المتعلقة بفواتير الموبايل وخدمات الإنترنت والكابل، بالإضافة إلى فواتير الكهرباء والمياه، فضلًا عن تكاليف الصيانة والنفقات الشهرية للمولدات
في حين تبدو تكلفة المعيشة في بيروت (61.65) متقاربة مع تكلفة المعيشة في دبي (67.98)، إلا أنّ القدرة الشرائية المحلية في دبي (116.77) تفوق القدرة الشرائية للفرد في بيروت (53.61) بنسبة 218%. وهذا يدلّ على أنّ أسعار العقارات الحالية في لبنان تُعتبر مرتفعة عند موازاتها مع القدرة الشرائية للفئة المستهدفة في القطاع العقاري
عندما يتعلّق الأمر ببيع أو شراء شقة، أثبتت أوليكس لبنان، منصّة الإعلانات العقارية الرائدة في لبنان، وخلال فترة زمنية قصيرة، أنّها الخيار الموثوق والوسيلة الأسهل والأسرع للبنانيين لإيجاد عقار للإيجار أو للبيع، حيث أنّ هذه الخدمة مجانية وبدون أي عمولات. وقد شهدت المنصة نموًا في عدد الإعلانات بلغ 22% في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2017 مقارنة بالأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2016. كما سجّلت فئة العقارات حوالى 6 ملايين زيارة خلال العام 2016. الجدير بالذكر أيضًا، أنّ كل مستخدم زار أوليكس للعقارات بمعدل 3 مرات شهريًا عام 2016. كما أنّ 17% من إجمالي الإعلانات في جميع أقسام أوليكس لبنان تندرج في فئة العقارات
سواء كان الناس يبحثون عن منزل جديد أو بداية جديدة، توفّر أوليكس للعقارات لهم خيارات لا محدودة، وتمكّنهم من مقارنة الأسعار للعثور على الصفقة الأنسب
يذكر أنَ أوليكس هي منصة إلكترونية رائدة للإعلانات المبوبة ومتوفرة في أكثر من 45 دولة وبأكثر من 50 لغة، وتتواصل أوليكس مع الأشخاص محلياً لشراء أو بيع أو تبادل السلع المستخدمة والخدمات بطريقة سريعة وسهلة وبدون دفع أي عمولة لنشر السلع المستخدمة عن طريق هواتفهم المحمولة أو عبر الأجهزة الأخرى

About the author

Editor

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: