عالم المنوعات متفرقات

زواج القاصرات يلخَص بفيلم “نور” من اخراج خليل زعرور

انطلق أمس في 27 نيسان فيلم “نور” في صالات السينما اللبنانية. تدور أحداث هذا الفيلم حول قضية زواج القاصرات في المجتمع اللبناني، وهو من إنتاج وإخراج خليل دريفوس زعرور، ومن بطولة جوليا قصّار، بالاشتراك مع عايدة صبرا وإيفون معلوف، إضافة إلى فانيسا أيوب في دورها الأول
وأقيم العرض الاحتفالي الأول للفيلم مساء الثلاثاء الواقع فيه 25 نيسان في صالات “غراند سينما” في ال “أ بي سي” في الأِشرفية، بحضور وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي، والوزير السابق  موريس الصحناوي وفريق العمل والممثلين وعدد كبير من السينمائيين بالإضافة الى ممثلي السفارات والجمعيات التي دعمت الفيلم
يتناول هذ الفيلم موضوع فتاة قاصر اسمها نور التي تُجبَر على الزواج في السن  الخامسة عشرة من رجلٍ يكبرها سناً. لذا، تتحوّل بهجة أيّام الصيف وأحلام الحب والفرح إلى سجن خانق وأعمال منزليّة، وتجد نور نفسها محرومة من طفولتها وأحلامها
وأوضح زعرور أنه يميل أن تتناول أفلامه “مواضيع اجتماعية وانسانية وخصوصاً ما يتعلق بالمرأة وحقوقها”، ومنها قضية زواج القاصرات. كما وشرح أن “الفيلم مبني على خلاصة مجموعة قصص حقيقية لا على قصة واحدة بعينها”. وقال: “كيفّنا الوقائع الحقيقية التي اطلعنا عليها كي تتلاءم مع المتطلبات السينمائية ومع طبيعة جمهور السينما”. وأشار زعرور إلى أنه وشريكته في كتابة السيناريو إليسا أيوب، أجريا أبحاثاً طويلة عن موضوع زواج القاصرات حرصاً على أن يكون الفيلم واقعياً والسيناريو قوياً. وقال: “قابلنا فتيات كثيرات مررن بهذه التجربة، وأجرينا معظم المقابلات في مقر جمعية دار الطفل اللبناني “أي أف اي أل” التي تعاونت معنا بشكل كبير”.  وتؤدي الممثلة جوليا قصّار دور والدة نور التي فرحت بأن عريساً ميسوراً تقدّم للزواج من ابنتها، ولم تجد مشكلة في كَونِ الفتاة لا تزال صغيرة السن، وفي كون العريس يكبرها سناً بكثير”. وقالت قصّار في هذا الصدد: “الأم محدودة جداً، المهم بالنسبة إليها ان تستر ابنتها بمعنى أن تؤمن لها راحتها المادية. لكن هذا الزواج الذي تفترض أنه سيوفّر السعادة لابنتها، سيؤدي  في الواقع إلى تعاستها، لأنه سيحرمها عَيش مراهقتها، وإكمال تحصيلها المدرسي والجامعي”. أما بالنسبة للممثلة عايدة صبرا التي تؤدي دور مدبّرة منزل الزوج، فوصفت موضوع الفيلم بأنه “مهم جداً خصوصاً أنّ الإعلام يتداول أخباراً كثيرة عن حالات تزويج قاصرات بالقوّة وما ينجم عنها من مشاكل”. أما الفتاة التي أدَت دور نور وهي فانيسا أيوب والتي أدّت أيضًا تجربتها الاولى في التمثيل رأت أن التجربة كانت “جميلة جداً” وأنها تشعر أن هنالك نقاط تشابه عدّة بينها وبين شخصية نور لأنهما تحبَان الحياة ولا تستسلمان بسهولة

About the author

Editor

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: