ملكةٌ تربَعت على عرش الجمال اللبناني، أما أختها فنالت دور وصيفتها الاولى. خلال مسابقة ملكة جمال لبنان عام 2012، كان الحدث الاول من نوعه في لبنان أن تشارك أختان في مسابقة ملكة جمال لبنان. استطاعت لجنة التحكيم أن تميِز بينهما الاَ أنَها لم تستطع التغاضي عن ذكائهما وجمالهما لذا أعلنت الاولى ملكة والثانية وصيفتها. انَهما رينا ورومي شيباني الاختان اللتان تفضيان جمالاً منذ ذلك الحين، كلَما أطلَتا في المناسبات ان كانت اجتماعية أو فنية أو غيرها
وفي مقابلة حديثة أجريناها مع رينا، كانت صراحتها أجمل من كلِ جواب وأقوى من الاسئلة التي ستقرؤونها في هذه الاسطر

ما هي الهواية التي تجمعكما سويًا؟

تتميز كلانا بهوايتها الخاصَة ولكنَ السباحة هي الهواية المشتركة بيننا

على الرَغم من انشغالك بواجباتك كملكة، كيف استطعت التوفيق بينها وبين الجامعة حينها؟

حين حصلت على لقب ملكة جمال لبنان، كنت في السنة الاخيرة من الجامعة حيث كنت أدرس العمارة الداخلية وعلى وشك التخرُج. وبالطبع كانت فكرة أن أنال الشهادة من أولوياتي لذا، لم أترك المجال لوظيفتي كملكة أن تأخذ من وقتي وتشتِتني عن جامعتي. لذا، حاولت أن أوفِق بين الاثنين وهذا ما حصل لانَ انهاء الجامعة على الوقت كان هاجسًا وهدفًا في الآن عينها

ما نصيحتكما لكلِ فتاة تريد أن تشترك بمسابقة ملكة جمال لبنان؟

نصيحتنا لكلَ فتاة هي أن تبقى على طبيعتها والاهم هو أن تبقي التوازن موجودًا في كلِ تفاصيل في حياتها الى جانب الاستفادة من هذه التجربة على أن تكون تجربة اضافية لحياتها ولخبرتها

قامت ملكات جمال عدَة بخوض مجال التَمثيل، هل تفكِران بدوركما خوض هذا المجال؟

ان هذه الفكرة مستحيلة اذ انَنا نرغب بالتَركيز على اختصاصاتنا; رومي أخصَائية تغذية وحازت على شهادة الماجيستير في الصِحة العامَة أما أنا فنلت أيضًا شهادة الماجيستر في الهندسة المعمارية الداخلية. لذا، انَ مهنتنا هي من أولويَاتنا ونحبُ العمل على أساسها

من الملفت أنكما في الحفلات والسهرات الفخمة، تتميَزان باطلالة من توقيع باسيل صودا. بما تتميَز أزيائه بنظركما عن غيره من المصمِمين اللبنانيين؟

باطلالة عدة لنا، تألَقن بفساتين من توقيع مصمِمين لبنانيين وهو شرفُ لنا اذ انَهم أصبحوا من المصممين المعروفين عالميًا. أما تصاميم باسيل صودا، فنحن نحبَها كثيرًا ونحبُ اختياره لاطلالتنا لانَنا نجد أن تصاميمه تعكس شخصيَتنا وشخصية المرأة الجميلة. كما أننا نحرص دائمًا على تذكير العالم بباسيل صودا الذي أضاف الكثير الى عالم الموضة في لبنان. وحاليًا تربطنا علاقة صداقة مع عائلته وزوجته وكل من يعمل في الاستوديو الخاص للماركة التجارية

أيُ قطعة ملابس ليس بامكانكما العيش من دونها؟

الجينز، فلا أعتقد أنَ المرأة ككلٍ باستطاعتها أن تعيش من دونه مع كل أنواع الملابس

ما هو المستحضر التَجميلي المفضَل لديكما؟

لا نضع الكثير من المكياج في أيامنا العادية فنحن نحبُ البساطة ولكنَ في المناسبات يجب أنَ تكون كل مستحضرات المكياج متوفرة في مكياج الوجه لانَه يجب أن يكون متكاملاً وبالتالي لا يمكن الغاء أي مستحضر

كيف تستطيعان التوفيق بين حياتكما الاجتماعية وانشغالكما بهذا الوسط مع الحياة الشَخصية والحب تحديدًا؟

لدى الانسان الوقت الكافي للتوفيق بكلِ الجوانب المختلفة من حياته، وفي ما يتعلَق بنا، فنحن لدينا أولويَاتنا التي لا نغضُ النَظر عنها ولا نقوم بتسليط الضوء على جانب واهمال الجانب الآخر بكلِ شيء. فلكلِ جانب في الحياة قيمته الخاصة. ونحن نحاول دائمًا التوفيق بين حياتنا الاجتماعية وحياتنا الشخصية.

ما هي المشاريع التي تحضِران لها؟

كما وسبق أن ذكرنا، كل واحدة منَا تضع تركيزها على تخصُصها في الجامعة، ولكنَنا لا نزال نشارك في النشاطات الاجتماعية ولدينا الكثير منها في المستقبل كما وأنَ اللقبين اللذين حصلنا عليهما فتحا لنا أبواب معارف كثيرة وحضور مناسبات اجتماعية عدة التي سنبقى نحضرها
تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: