في أجواء دافئة وطبيعة ناصعة بالبياض، أقيم في عطلة الاسبوع الفائت مهرجان اهدنيات فصل الشتاء الذي تهاتف الى حضوره عدد كبير من الناس ومن محبي النشاطات التي كانت متوفرة لجميع الاعمار
بعد النجاح المستمر لمهرجانات اهدن الصيفية، عملت السيدة ريما فرنجية على أن تستقطب عدد كبير من الناس في موسم الشتاء الى ضيعة اهدن المليئة بالثقافة وبرحاب صدر سكانها ولا سيما المعروفة بطبيعتها الخلابة. بدء المهرجان يوم 10 فبراير/ شباط واستمرَ لغاية 12 فبراير/شباط  وتخلَله نشاطات كثيرة ومنوعة نذكر من بينها عرض جميل للوحات فنية في معرض للفن التشكيلي لمحبي الفن واللوحات ما يظهر تراث اهدن في عالم الفن والابتكار
 أما لمحبِي النبيذ والشوكولا، فأقيمت جولة في عالم النبيذ والشوكولا بالاضافة الى النشاطات الرياضية على أنواعها مثل ال”سكيدو” وال” أ تي في” لمحبي ممارسة الرياضة ولمحبي الطبيعة بالاخص طبيعة اهدن البيضاء
الصغار الذي يحبون اللعب والمرح، كانت النشاطات الترفيهية والثقافية بانتظارهم في فندق “بيلمونت” مع شخصيات فيلم “فروزن” الذي أحبَه صغارنا وتمثَل بأغنيته الشهيرة وبشخصياته. بالاضافة الى اللعب والمرح، أخذ الصغار يستمتعون بزاوية الطبخ المخصصة لهم
كان لكلِ يوم من المهرجان، برنامج ترفيهي فني خاص به: في 10 فبراير/شباط ، ملاْ محبي اهدن ساحة الميدان بسهرة موسيقية الى جانب مواقد النار
وفي 11 فبراير/شباط   أحيا عازف الكمان جيهاد عقل سهرة فنية في فندق”  ميست هوتيل اند سبا” حيث قدَم العازف أجمل الالحان لتلك الامسية الدافئة بالاضافة الى أغاني عربية ولبنانية. أما الفنان جورج نعمة، فافتتح الامسية الفنية التي أحياها في الليلة عينها في “ماغنوم نايت كلوب” بأغنية “يا تافيدا” وقدَم الى جانبها أجمل الاغاني اللبنانية القديمة الذي تربينا على سماعها
يوم الاحد 12فبراير/شباط وكان اليوم الختامي للمهرجان، استمرَت النشاطات الجارية في أجواء اهدن البيضاء والثلجية وفي طبيعتها الجميلة وثقافتها العريقة حتى ذاك اليوم. ولكنَ اهدن لن تغلق أبوابها خلال فصل الشتاء وهي تنتظركم للقاء المزيد من النشاطات والمفاجآت في عطلة الاسبوع
تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: