ادانت مليحة العرب المغربية كيما الجريمة الارهابية التي وقعت في تركيا و تحديداً في ملهى “رينا” بالعاصمة اسطنبول و اشارت الى ان ما جرى كان مجزرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى و عبرت عن اسفها و تعاطفها مع عائلات الضحايا و تمنت الشفاء العاجل للجرحى وقالت : مع الاسف معظم الضحايا من العرب حقاً المسألة تدمي القلب

في المقابل اكدت كيما انها لم تدري بموضوع الجريمة في اسطنبول في يوم حصولها أي ليلة رأس السنة كونها كانت تمضي الامسية في بيروت و تحديداً فندق فينيسيا في حفلة الفنانين وائل كفوري و نجوى كرم و ملحم زين واشارت انها صدمت بالموضوع في اليوم التالي حين تابعت نشرات الاخبار

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: