مولودك الجديد لا يعرف ان يميّز بين الليل والنهار، وبما ان عملية الرضاعة تقومين بها على مدار اليوم فهذا أيضاً لن يساعده على معرفة الفرق. لذا ستجدين نفسك مرهقة طوال اليوم ما بين رضاعته ورعايته. وحين  يغفو تسارعين للاهتمام بمسؤولياتك الأخرى

ولكن من قلة النوم ستتسببين بإرهاق نفسكِ. وإن كان من الصعب لديك أن تحصلي على القدر الكافي من ساعات النوم يومياً اليك بعض الطرق التي يقدمها لكِ موقع عالمكِ وهي قد تساعدك على تحمّل قلّة النوم

تناولي الكثير من الماء يومياً وخاصةً عندما تستيقظين اي في الصبح الباكر فهي تنعشكِ

بينما تعدين وجبة للغذاء، إطهي كميو إضافية وضعيها في الثلاجة، فهي قد تلزمك في الأيام التي يغلبك فيها التعب والهرق

استمعي على أغانيك المفضل، فهي قد تساعد على تغير مزاجكِ وكما يمكنكِ ان تغني لطفلك الاغاني الهادئة فسيسعد عند سماع صوتكِ

مارسي التمارين الرياضية الخفيفة في المنزل فهي سترفع معدل الطاقة والحيوية

أكثري من الضحك وعلى أبسط الأمور، فالضحك سيقوّي المناعة ويمدّك بالطاقة الإيجابية

طلب المساعدة من المقربات منك كالصديقات أو القريبات لا يعني عدم كفاءتك وقدرتك على القيام بمسؤولياتك، لا تترددي بطلب المساعدة واسعدي بانك من المحظوظات اللواتي لديهن من يساعدهن

 

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: