نسمع في الآونة الأخيرة بعشبة المورينغا، واليوم باتت اكثر شعبية كنوع جديد من الطعام الخارق لاحتوائها على مواد مغذيّة ومفاعيل قوية في محاربة الالتهاب، والأكسدة، وحماية انسجة الجسم

تحارب المورينجا الالتهاب الذي يسببه السكري، ومشاكل التنفس، والتهاب المفاصل والسمنة. كما انها تساعد في التخفيف من عوارض مرض السكري في الدم وتقلل خطر الاصابة بمشاكل القلب

ومن ناحية اخرى تدعم المورينجا صحّة الدماغ، فهي تدخل في علاج الالزهايمر. كما أنَّ غناها بالفيتامين

ما C و E

يجعلها قادرة على محاربة تأكسد وتدهور الخلايا العصبية. وهي قادرة أيضاً على تعديل الناقلين العصبيين بالدماغ الدوبامين والسيروتونين، وتعتبر المفتاح الأساسي للذاكرة، والمزاج وسلامة العقل

تؤمن المورينجا الحماية للكبد وتعمل على تنظيف وتنقية الدم وتسريع عملية الأيض، مما يعني أنها مفيدة لكل من يتبع حمية غذائية

وتعزّز المورينجا التئام الجروح ووقف النزيف

ينصح بتناولها على نحو منتظم، للاستفادة من جميع فوائدها آنفة الذكر

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: