عالم المنوعات متفرقات

ميلاد “ولا أجمل” في بنشعي

noel-4

.”Christmas by the Lake” تفتتح جمعيّة “الميدان” موسمها الميلادي الثّامن تحت إشراف و رئاسة السّيدة ريما فرنجيّة، بعنوان

و ذلك نهار السّبت 3 كانون الأول في باحة بحيرة بنشعي، عند السّاعة 4:30 بعد الظّهر

و قد بدأ العمل منذ أوائل شهر أيلول، حيث وضِعت الخطط و رسمت التّصاميم بالتّعاون مع نخبة من المهندسين، تحضيراً لهذا الحدث المنتظر

لكن هذه السّنة، تختلف الشجرة عن سابقاتها، فهي تتمتَع بفرادة نوعها، إذ لا يوجد منها في العالم عامّةً و في لبنلن خاصّةً

كلّ تفصيلٍ فيها أخذ ما يكفي من الوقت ليذهب بنا إلى عالم من الأحلام تارّة و يعود بنا إلى اليقظة تارّة أخرى. شجرة ميلاديّة عملاقة يبلغ طولها 23 متراً و قطرها 13 “santa claus” متراّ، تجمع بين التّقليد و التّجديد، تمزج بين سحر الشّرق وبساطة الغرب فتنقلنا الى عالم

الخاص و الممتع. أمّا الزّينة، هذا الإبتكار المُبدع من الزُّجاج و المرايا المطحونَين و اللّميع المخرشم، فتَنعكس في النّهار على أشعّة الشّمس و تتوِّج منظر البحيرة الطبيعي بأكاليل ذهبية تُضفي عليه أجواءً ميلادية دافئة و روحاً مرحة. أمّا ليلاً، تتلألأ هذه المرايا مع النجوم مُحتفية بهندسة الكون فنأخذ مواعيداً خياليّة مع السّكون و الجمال و السّحر

يكتمل هذا المشهد أخيراً بطبيعة البحيرة الزّاهية و النّقية ، فتُرسم لوحة فنيّة فاتنة لن تنساها العين

كما يتضمّن هذا المهرجان، نشاطات ترفيهيّة، ثقافيّة متنوّعة، تُرضي الصِّغار و الكبار من مسرحيّاتٍ و عروضاتٍ عائليّة. و تمتد من 3 كانون الأول إلى 7 كانون الثّاني

:الثالث من كانون الاول

أمسية الافتتاح عند السّاعة 4:30 بعد الظّهر، يتخلّلها عروض رائعة و مفاجآت عديدة منها توزيع الهداية، إضاءة الشّجرة و 3 عروض من الـ

“Parade”

:التاسع من كانون الاول

Ghinwa (la magie de noêl)

:العاشر من كانون الاول

Cirque Du Liban (winter Circus)

:الثامن عشر من كانون الاول

(جيزال هاشم زارد: ( حزّورة مريم

:السادس عشر من كانون الاول

Bleu Blanc Boule,le mystère d’une étrangere  Anna et Tareck Moaykel

:الثاني والعشرون من كانون الاول

Luna (les jouets par milliers)

ككلّ السّنوات الماضية، إضافةً إلى الفرح، المرح و الأجواء الإحتفاليّة، يحمل هذا المهرجان طابع إنساني يهدف إلى نشر السّعادة و زرع الإبتسامة على وجوه الكبار، الصّغار و الأطفال، ليشعروا جميعاً ببهجة و أهمّية هذا العيد المجيد

من جهة  ثانية يتميز ايضاً احتفال الميلاد على البحيرة هذه السنة بخطوات بيئية لافتة حيث سيتم العمل ضمن خطة “دورها دور دور” التي تعتمدها جمعية الميدان على سلسلة تدابير بيئية حيث لفتت الجمعية الى اننا

سنعمل على اعادة استخدام وتدوير أوراق الهدايا التي ستتكدس في فترة الميلاد

  نحن بانتظار علب الهدايا الفارغة التي ستنضم لبرنامج الفرز المعمول به على البحيرة منذ فترة

انتبه! لا ترم البطاريات! فنحن لدينا برنامج خاص لتجميعها ومعالجتها. لماذا؟ لأن البطاريات مصنعة من مواد كيميائية خطرة تلوث أرضنا ومياهنا ، لذا ضع البطاريات في مستوعب صغير واجلبها مع أوراق الهدايا وعلب الألعاب الفارغة الى بحيرة بنشعي حيث الميلاد على البحيرة وسيكون بالإنتظار “الباص الأخضر” لتجميعها

شارك معنا في برنامج الفرز والتدوير وساعدنا على تجميع ما لم تعد تحتاجه من أغراض الميلاد

يُذكر أن المشاركة مجّانية في العروض العائليّة

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: