screen_shot_2016-08-24_at_8-26-46_am

أشارت عارضة الأزياء ميريام كلينك حين ذكر اسمها نهار أمس في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية في المجلس النيابي، وقالت: كنت أشاهد الجلسة وعندما سمعت اسمي عدت الى الفراش إذ ظننت أنني أحلم ولم أستوعب ما حصل، لكن الغريب أنه عندما كان بري يذكر الأسماء الذين كتبوا لم يذكر اسمي بل اكتفى بالسكوت، فشعرت بالغضب حينها، وعندما اعترض الجميل على إلغاء اسمي ضحكت

وكلينك تنتابها الحيرة وترغب بمعرفة مَن من بين الـ 128 نائباً صوّت لها، ولكنها تشعر بأن النائب وليد جنبلاط مجنون وغريب ويمكن أن يكون هو الذي فعلها

ورداً على قول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إن “من صوّت لكلينك يشبهها”، ضحت كلينك: “لم أفهم ما سبب انزعاجه وهذه الطريقة ليست لائقة من شخص مثله”، وأضافت: لن أردّ على جعجع بنفس طريقته لكن لا أعلم ربّما زوجته النائب ستريدا طوق فعلته

وأكدت كلينك أنها سستشارك في الإنتخابات النيابية إذا حصلت في أيار، وبدوره دعمها الوزير السابق وئام وهاب بعد مداخلةً له، مؤكداً لكلينك أنها أفضل بكثير من النواب المتواجدين حالياً في المجلس، وأخبرها أنه في الانتخابات المقبلة سيعمل جاهداً على إجماع لها عدداً أكبر من الأصوات

كما دعمت كلينك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مأكدةً أن علينا أن ننسى الماضي والمشاكل في البلد، وهي تعتبر العماد عون كالأب لكل اللبنانيين. وطالبت رئيس الجمهورية أن ينصف المرأة في الايام المقبلة

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: