عالم المنوعات

“رودز فور لايف” تُخرِّج دفعة جديدة من أطباء الطوارئ وأخصائيي التمريض والإسعاف

شدّدت رئيسة جمعية “رودز فور لايف” على ضرورة أن تَلحظ إستراتيجية السياسة الصحية في لبنان تأسيس مراكز متخصصة بالإصابات البليغة، كاشفةّ في هذا الإطار أن وزارة  الصحة تعتزم “وضع  معايير  عصرية  جديدة  لغرف  الطوارئ  في  المستشفيات الحكومية والخاصة”، تمهّد لتأسيس هذه المراكز.

وتحدثت قاسم خلال تسليمها شهادات ثلاث  دورات تدريبيّة لأطباء الطوارىء وقطاع التمريض والصليب الأحمر اللبناني على تقنيات الإنقاذ، غطى تكاليفها تباعاً  كلّ من “فرنسبنك”

BLC  و”بنك عودة” والبنك اللبناني للتجارة

فقالت إنّ “دورات الإنقاذ المتخصصة في طب الطوارئ والتمريض والإسعاف “حق لكل ممرض وممرضة ولكل قطاع  طب  الطوارئ”،  لكنّها رأت أن “الجهود  تبقى  دون  المرتجى  بسبب  عدم  توافر  وحدات  طوارئ عصرية  في  كل المستشفيات وبالأخص في الأطراف”.

ولاحظت قاسم أن “الإصابات البليغة أصبحت قضية وطنية في دول العالم وقد دفعت بحكومات العالم الى تأسيس  وحدات عناية  خاصة بالاصابات البليغة، كذلك دخلت  ضمن السياسة  الصحية  المستدامة  لهذه  الحكومات،  في  حين  أن  لبنان  يفتقر  إلى مراكز  متخصصة  مشابهة،  ليس  لعدم  توافر سياسة صحية فحسب، بل لعدم وضع ثقافة الإنقاذ ضمن أولويات الحكومة”.

وختمت قاسم معتبرةً أن  “تأسيس مراكز متخصصة بالإصابات البليغة يجب أن يدخل في إستراتيجية السياسة الصحية في لبنان”، مشيرة الى “تجاوب  وزارة  الصحة  في  هذا  المجال”،  وإلى  نية  هذه  الأخيرة  “وضع  معايير  عصرية  جديدة  لغرف  الطوارئ  في  المستشفيات الحكومية والخاصة على  حدّ سواء ستكون بمثابة مقدمة لتأسيس هذه المراكز”.

وشارك في دورات الإنقاذ المستشفيات الآتية: المستشفى العسكري، والمركز الطبي في الجامعة الاميركية في بيروت، أوتيل ديو، والقديس جاورجيوس في الأشرفية، والقلب المقدس في الحازمية، وتتري في بعلبك، وسيدة زغرتا، وحمود في صيدا، ، الرشيد وبدري عبود في سوريا، ومستشفى القلب في دمشق، فيما شاركت مراكز الصليب الأحمر الآتية: الأشرفية ، فرن الشباك، جونية، إنطلياس، قرنة شهوان، جبيل، جب جنين، زغرتا، القبيات ،هرار، بعبدا، عاليه، بقعاتا، ديرالقمر، قبرشمون، الشويفات، تبنين وبعقلين .

atcn-1-1 cfs-033 cfs-053

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.