أخبار المشاهير عالم الفن

تانيا قسيس: من قلب Rimini Meeting في إيطاليا، رسالة أمل للعالم.

اشتهرت السوبرانو اللبنانية تانيا قسيس بتحدي حواجز الدين واللغة والثقافة و بمزيجها الموسيقي الفريد بين الشرق والغرب، فدعيت لتغني في حفل افتتاح Rimini Meeting المرموق.

مؤتمر ريميني للصداقة بين الشعوب يجمع كل عام شخصيات مهمة من عالم السياسة والاقتصاد، وممثلي الأديان والثقافة والمثقفين والفنانين والرياضيين والجهات الفاعلة، فضلا عن حضور و مداخلات فريدة من شخصيات تاريخية مثل البابا يوحنا بولس الثاني، الأم تيريزا دي كلكوتا، ايونيسكو، فاليسا، راتزينغر، تاركوفسكي، الدالاي لاما وغيرهم. وقد أصبح هذا المهرجان الأكثر شعبية في العالم.

افتتح رئيس الجمهورية الايطالية سيرجيو ماتاريلا الدورة الـ 37 لمؤتمر ريميني هذا العام الذي تلاه الحفل الموسيقي تحت عنوان «Un SOLO CANTO ». فاعتلت تانيا قسيس خشبة المسرح بفستان أبيض من تصميم رانيا كرم، وسحرت الحضور – الذي كان أغلبه ايطالي – بالالحان و التوزيعات الشرقية.

“انّه لفخر كبير لي أن أشارك في Rimini Meeting، هذا المكان الذي يعبّر عن طاقة لا تصدّق، ورسالة أمل، في هذه الظروف العصيبة التي نمرّ بها”. بهذه الكلمات قدّمت الفنانة السوبرانو تانيا قسيس الحفلة الموسيقية.

“طبعاً يشرّفني أن أتواجد هنا كمواطنة من لبنان… لبنان الذي هو ليس فقط بلد انّما رسالة كما قال البابا يوحنا بولس الثاني.”

أدّت قسيس مجموعة من أغانيها الجميلة من ضمنها الـ AVE الاسلامية – المسيحية في ثنائي مميّز مع معن ذكريا. وشاركها هذا الحفل الفنانة الايطالية TOSCA (المعروفة في ايطاليا بفوزها في مهرجان سانريمو) والفنانة الشابة السورية ميرنا، فقدّمت معهما الأغنية الشهيرة من فيلم “La Vitta E Bella” تكريماً لايطاليا.

بناء على إهتمام الصحافة المحلية، دعيت تانيا قسيس للمشاركة في ندوة صحافية قبيل الحفل بحضور المحامي التونسي محمد فاضل محفوض (نائل على جائزة نوبل للسلام 2015). فاشارت قسيس إلى تميّز لبنان الذي يتضمن 18 طائفة دينية مختلفة، نجحت بالتعايش بسلام رغم الصعوبات. “من أجل ذلك مشاركتي تتضمّن قيمة رمزية: أحمل معي لبنان ورسالة السلام.”

وتابعت قسيس: “في وطني، المسيحيين والمسلمين يمجدون مريم العذراء، ويحتفلون سوياً بعيد البشارة الذي أصبح عيد وطنيّ مشترك. من خلال الاعتراف بالآخر نستطيع أن نتكامل ونعيش معاً كما يعلّمنا عنوان الحدث هذه السنة: “أنت خير لي” (TU SEI UN BENE PER ME).

فقد حملت موسيقة تانيا قسيس تجربة خاصة للحضور و خرجوا من هذا الحفل مع بصيص أمل في عيونهم.

1 BR00000_2520_CACO2016 2 BR00000_2946_LELU2016 3 BR00000_2543_CACO2016 4 BR00000_2586_CACO2016_ 5 BR00000_2959_LELU2016 6 BR00000_2577_CACO2016

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: