عالم المنوعات متفرقات

مركز كليمنصو الطبي بيروت يفوز بأهم الجوائز العالمية

IMTJ

IMTJ فاز مركز كليمنصو الطبي بيروت بجائزة

الدولية للسياحة الطبية 2016، إثر الجهود الذي قام بها لجذب المرضى الدوليين إلى العاصمة اللبنانية بيروت.

. (IMTJ) تم تسمية مركز كليمنصو الطبي “المركز المتميز في خدمة المرضى” ضمن جوائز المجلة الدولية للسياحة الطبية

وقد تم توزيع الجوائز بتاريخ 24 أيار/مايو الماضي في حفل استقبال رفيع المستوى تخلله المؤتمر الدولي للسياحة الطبية الذي أقيم في العاصمة الإسبانية مدريد والذي جمع معظم القيمين على السياحة الطبية، بدعم من قبل جمعية السياحة الإسبانية.

مُنحت هذه الجائزة لمركز كليمنصو الطبي تقديراً لتفوقه في مجال خدمة المرضى، إثر التنافس مع مؤسسات طبية عالمية تختص في مجال السياحة الطبية.

وقد صرح الدكتور مؤنس قلعاوي الرئيس التنفيذي لمركز كليمنصو الطبي بهذا الشأن: “إن الاعتراف مجدداً بالتزام مركز كليمنصو الطبي في تقديم خدمة متميزة لمرضاه تخطت جميع التوقعات.

IMTJ فجائزة

للسياحة الطبية هو اعتراف بالعمل الشاق، والاحترافية، والتفاني الذي يتمثل به مركزنا منذ افتتاحه، من خلال خدمات الضيافة الراقية والبيئة الـ5 نجوم التي يحظى بها عملاؤنا… هذا لأن مركز كليمنصو الطبي يتطلع باستمرار إلى تحسين المعايير ورفع سقف خدماته إلى أعلى مستوى.”

IMTJ أما رئيس لجنة تحكيم

 ومدير تحرير المجلة كيث بولارد فقال أن توزيع الجوائز على أفضل القيمين على هذا القطاع تهدف إلى تشجيع الآخرين على السعي لمطابقة أعلى المعايير.

“اصبحت السياحة الطبية قطاعاً عالمياً متطوراً يشتمل على العديد من المؤسسات الطبية التي تسعى لتقديم خدمة متميزة في مجال الرعاية الصحية وخدمة الزبائن.

IMTJ أما جوائز

للسياحة الطبية فهي الجوائز الوحيدة التي تعترف بمن هم الأفضل في هذا القطاع.. وقد أرادت لجنة التحكيم مكافأة الابتكار والتميز لتسليط الضوء على أفضل الممارسات وتكريم من هم في الطليعة بعد أن حققوا نتائج ممتازة مع مرضاهم… آملين أن تتشجع المؤسسات الأخرى على الاقتداء بنجاح المتفوقين هذه السنة”.

“… على جميع من فازوا هذه السنة أن يكونوا قدوة في قطاع السياحة الطبية لتوفيرهم رعاية صحية استثنائية للمرضى وتقديمهم أفضل النتائج الطبية الممكنة. ونحن نتطلع بالفعل إلى جوائز العام المقبل على أمل أن ترفع باقي المستشفيات وغيرها من المؤسسات مستوى التنافس لمطابقة النتائح التي تحققت هذه السنة أو حتى لتخطيها.”

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: