عالم الصحة معلومات عامة نصائح مفيدة

هذا السبب قد يؤدّي الى الإكتئاب… إحذري منه!

sad-alone-girl-black-and-white-water

بيَّنت دراسة أجريت في كلية الطب في جامعة ميتشيغان الأميركية أن “قلة النوم والحرمان من النوم الجيد يؤديان إلى حالة مزاجية سيئة” بحسب ما نشرته وكالة “رويترز هيلث”.

الدراسة شملت 171 طالبة جامعية وجرت خلال أسبوعين من خلال أسئلة تهدف إلى تقييم مستويات القلق والاكتئاب لدى الطالبات ومتابعة ذلك بتقرير يومي تقدمه كل طالبة عن حالتها المزاجية وشعورها بالقلق، وفترة نومها والوقت الذي تحتاج لتستغرق في النوم، إضافة إلى جودة النوم كل ليلة.

وبدا أنَّ نوم النساء في المتوسط معدله 7 ساعات و22 دقيقة كل ليلة، وكن بحاجة إلى 21 دقيقة للاستغراق في النوم. وفي المجمل ذكرن أن معدل نومهن كل ليلة “مقبول”. من ثمَّ اعتبرت ثلث النساء يعانين خطر الإصابة بالاكتئاب، و17% منهنَّ في حالة “قلق بالغة”. والنساء اللواتي سجلن معدلات نوم أقل كل ليلة على مدار الأسبوعين كنَّ أقرب إلى الإصابة باكتئاب بالغ.

واعتبر المشرف على الدراسة ديفيد إيه كالمباتش إن “ليلة من الأرق قد تحسن المزاج في اليوم التالي، ولكن لسوء الحظ فإن الآثار العلاجية لها لا تدوم طويلاً، ولأن الحرمان المزمن من النوم يزيد من الشعور بالاكتئاب فإن آثاره العلاجية على الاكتئاب متواضعة على أفضل تقدير”. وتابع: “علاج الاكتئاب أو القلق الذي يعتمد على سبب مشاكل النوم يمكن أن يحسن من جودة النوم. ومن يهتمون بنومهم أو يعتقدون أنهم يعانون من اضطرابات في النوم يجب أن يطلبوا مساعدة طبيب أو طبيب نفسي متخصص في النوم لبحث خيارات العلاج”.

ولفت كالمباتش إلى ضرورة الانتباه مبكراً ومعالجة مشاكل النوم التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب أو القلق لئلا يتفاقم حال المريض”.

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: