عالم المنوعات متفرقات

مستقبل سباقات الخيول العربية

جاءَ الختام مسكا لجلسات النسخة السابعة للمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة الذي يتضمن كأس زايد، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، وجوائز دارلي لـ “أم الإمارات” في هوليوود، وكأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لفرق السيدات للقدرة، بمشاركة 500  شخصية من مختلف أنحاء العالم في جميع التخصصات، ويأتي المؤتمر تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وشهدت الجلسة الأخيرة تحت عنوان “مستقبل سباقات الخيول العربية” نقاش مستفيض تنوعت فيه الآراء بمشاركة لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل “إيفهرا” رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية “أفهار” والدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني ومبارك النعيمي مدير الترويج الخارجي لهيئة ابوظبي للسياحة والثقافة وادوارد حمود ممثل المؤسسة الوطنية لإنتاج وتسويق الاعلاف و بطرس بطرس نائب رئيس أول إقليمي للاتصالات المشتركة والتسويق والعلامة التجارية في طيران الإمارات وكيث برابكبول وايدي ميرفي من الولايات المتحدة الامريكية، وأشرف على الجلسة ديريك تومسون من بريطانيا.

أجابت لارا صوايا على سؤال محور الجلسة حول كيفية تطوير السباقات العربية بعبارة قوية قوبلت بالتصفيق الحار حينما ذكرت فيها “نحن مستقبل الخيول العربية” ثم استرسلت قائلة: كل محبي الخيول العربية قادرون على تطوير السباقات ومهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يظل دائما هو المظلة التي تحقق كافة الاقتراحات التي من شأنها تسهم في التطوير وفي الواقع هناك قصص كثيرة حول الخيول العربية يمكن البحث فيها وتلمس خطى التطوير.

وتحدث لارا عن مشوار المهرجان قائلا: بدأنا بتنظيم 4 سباقات في عام 2009 والآن هناك 100 سباق يتم تنظيمها في العام الواحد وبالنسبة للمؤتمر العام للمهرجان بدأ في ابوظبي بمشاركة 150 شخص والآن في نسخته السابعة في روما وصل عدد المشاركين 500 شخص، وكل هذا تطور ومكاسب تبرهن على تحقيق الأهداف المرجوة ورؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وعلينا العمل سويا للمحافظة على المكاسب وتطويرها.

وأضافت لارا: كل ما يتحقق من نجاح يعود للاهتمام الذي يوليه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حيث ظل سموه يوجه بتوفير كل معينات العمل لتحقيق الرؤية التي تطور السباقات العربية ويكفي ان الآن لدينا 81 دولة من القارات الستة، وطوحنا دائما هو التطور يوما بعد يوم، ونطمح للتعاون والمنافسة معا مع الخيول الاصيلة فالمنافسة من صالحنا وتجعلنا نستمد روح التحدي. وأوضح الدكتور عبد الريس ان كثير من الأهداف تحققت في مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وقال تفصيلا: علينا أن ننظر للأمام ونكون مجددين ونستفيد من التكنلوجيا في تربية وتدريب الخيول وتكون لدينا خطة من 5 أو 10 سنوات مواكبة للتطور الذي تشهده الامارات في كافة المجالات، لا سيما وابوظبي لديها خطة حتى عام 2030 والحكومة لديها خطة حتى 2021، وبحكم متابعتي فأنني على ثقة بقدرة إدارة المهرجان على السير قدما نحو المستقبل المشرق للخيول العربية. وأضاف الريس: نحن جميعا نروج لابوظبي والخيول العربية تجد اهتمامها من الأرشيف الوطني لكونها تراث اصيل تعود اصوله الى أكثر من 3500 سنة وهناك قصص أخرى تشير إلى ان الخيل العربي تعود اصوله إلى 7 الاف سنة وتاريخ بهذه العراقة يستحق أن يؤرشف ويوثق. وامتدح الريس الاهتمام الذي توليه إدارة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للرعاة ولكل المرتبطين بالمهرجان قائلا: لدي 35 سنة في مجال الرياضة والتسويق وعندما أوقع عقد مع جهة ما لا تتعدى العلاقة لحظة التعاقد، ولكن في مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، يوجد تعاون وتواصل مستمر مع لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان حيث ظلت تربط الرعاة بكل تفاصيل الحدث وأصبح الجميع فريق عمل واحد في كل كبيرة وصغيرة، وعمل بهذه الكيفية يجعل المستقبل واعدا ومزدهرا وهناك الجديد دائما في المهرجان.

مبارك النعيمي: ترويج الخطط من خلال المهرجان

عبر مبارك النعيمي عن فخره هيئة السياحة والثقافة في ابوظبي بأن تكون ضمن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وقال ان النتائج التي تحققت على ارض الواقع خلال فترة وجيزة تجعل كل الجهات تفخر بهذا التواجد في المهرجان، مشيرا إلى ان ابوظبي عاصمة الخيول العربية في العالم قادرة بفضل هذا الاهتمام والمهرجان الكبير أن تحقق التطوير للسباقات العربية في مختلف انحاء العالم. وأضاف النعيمي: مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، فيه فوائد عديدة بالنسبة للسياحة والترويج في مختلف انحاء العالم وهيئة ابوظبي للسياحة والثقافة تروج خططها من خلال هذا المهرجان الكبير وبالفعل انتقل كثير من السياح الى ابوظبي بفضل المهرجان والاحداث الرياضية الأخرى التي تستضيفها ابوظبي، وبفضل فريق المهرجان بقيادة لارا صوايا تمت الاستفادة من المكاسب الكبيرة والسمعة التي تركها المهرجان في كل بلد أقيم فيه بالعالم.

ادوارد حامض: الهدف الترويج للخيول العربية  

قال ادوارد حامض ان دورهم في المؤسسة الوطنية لإنتاج وتسويق الاعلاف لا ينحصر فقط كرعاة للحدث، بل يستفيدون كثيرا من المشاركة في المهرجان ومتابعة آخر تفاصيل السباقات وطريقة تربية الخيول وما يحتاجه المدربون والملاك للخيول. وأكد حرصهم على التعامل مع الهيئات والمؤسسات ذات الصلة بالفروسية من أجل تبادل التطور سواء بالنسبة للخيول أو انتاج الاعلاف، مشيرا إلى ان الجميع هدفهم الترويج لسباقات الخيول العربية والعمل على تطويرها ومثل هذا المؤتمر يكون مرجعية مهمة للشركات التي تسهم في منتجات الاعلاف. أوضح ادوارد ان الامارات تتميز باهتمامها بالخيول والسباقات بشكل كبير، مشيرا إلى ان الطلب في الامارات على منتجات الاعلاف دائما يتمحور حول الجودة وافضل أنواع الغذاء للخيول، وهذا ملمح يبرهن على الاهتمام الذي توليه دولة الامارات للفروسية وتربية الخيول بشكل صحيح.

بطرس: دور حيوي ومستقبل واعد

أكد بطرس بطرس ممثل طيران الامارات على الدور الحيوي الكبير الذي يلعبه مهرجان سمو الشيخ منوصر بن زايد آل نهيان في تطوير سباقات الخيول العربية، مشيرا إلى ان المستقبل واعد للسباقات العربية في وجود مهرجان بهذا الحجم يجوب انحاء العالم، وقال ان الخيول العربية قادرة على منافسة الخيول الاصيلة ومن الواجب مناقشة أي صعوبات للتغلب عليها، فربما تكون هناك عقبات يسهل حلها وعقبات أخرى تحتاج لتضافر الجهود مثل عملية نقل الخيول من بلد إلى آخر. وأضاف بطرس: سباقات الخيول العربية أصبحت قوية وتحتاج في المستقبل أن تمول نفسها والامر ليس صعبا في ظل الاهتمام الكبير الموجود حاليا، والامارات مشهورة بسباقات الخيول عموما وطيران الامارات لديها قناعة بهذه السباقات وفي مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد تفخر طيران الامارات أن تكون متواجدة باعتباره حدث كبير وعالمي يضم مختلف دول العالم.

كيث براكبول: تكامل الأدوار بين الخيول العربية

اشاد الأمريكي كيث براكبول بالنجاح الذي ظل يحققه المهرجان والاهتمام الكبير ودعوة الخبراء والمختصين من مختلف انحاء العالم للمشاركة بآرائهم وتبادل الخبرات، وأكد براكبول على مساندته فكرة تكامل الأدوار بين الخيول العربية والخيول الاصيلة، وأشار إلى ان مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أسهم في جوانب أخرى غير السباقات مثل السياحة بين أمريكا وابوظبي وغيرها من الجوانب غير المباشرة. وأشار براكبول انه لا يفضل المنافسة بين الخيول العربية والخيول الاصيلة ولكنه يدعو للتعاون.

ايدي ميرفي: الأهداف مهما صعبت يمكن تحقيقها

وقال مذيع مسرح هوليوود الامريكي ايدي ميرفي الذي يعمل في مجال السينما وطرق مجال العمل الرياضي من خلال دورات الألعاب الأولمبية، ان المهرجان يعطي مؤشرات إيجابية من خلال النشاط الذي يقوم به سواء في تطوير الخيول العربية أو جائزة دارلي في هوليوود والجوانب الإنسانية الأخرى. وأشار ميرفي إلى ان الأهداف مهما صعبت يمكن تحقيقها بالتحدي وروح العمل الواحد كما هي طبيعة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وضرب ميرفي مثلا بكرة القدم في أمريكا موضحا ان الكثيرون قبل 20 سنة لم يتوقعوا انتشار كرة القدم في أمريكا ولكن الوضع تغير بشكل غير متوقع خلال سنوات قليلة على عكس التوقعات.

وطالب ميرفي بالبحث عن كثير من القصص المشوقة للمتلقي وهي قصص خلف الكواليس فالسباقات تكون لدقائق معدودة ولكن ورائها وبعدها قصص كثيرة تستحق التأمل.

أسبوع الفروسية في ابوظبي

أكدت لارا صوايا ان العالم على موعد مع أسبوع استثنائي للخيول في عاصمة السباقات العربية ابوظبي في الفترة بين 7 و14 نوفمبر المقبل حيث يقام في هذه الفترة مؤتمر ام الامارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان والمدربين والمربيين، وقالت ان أحداث مهمة تتخلل هذا الأسبوع وإدارة المهرجان حريصة دائما على الجديد.

صوايا: قاعدة بيانات وموقع الكتروني للخيول العربية

أعلنت لارا صوايا عن تكفل مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بإنشاء قاعدة بيانات ومعلومات تعين كل المعنيين والإعلاميين المختصين بسباقات الفروسية فيما يخص الخيل العربي، جاء ذلك ردا على مطالبات عديدة للضيوف بضرورة انشاء الاتحادات والهيئات مواقع الكترونية تختص بمعلومات الخيول والسباقات العربية، وقالت صوايا ان هذا المطلب سوف يقوم به المهرجان بتوجيهات مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مشيرة إلى ان سموه لا يتردد في تلبية كل ما يطور السباقات ويسهل مهمة محبي وعشاق الخيول العربية.

ووجد ذلك صدى طيب لدى الحضور الذين أكدوا ان مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد، أصبح هو المظلة التي تستند عليها الخيول العربية في العالم، ويقوم بأدوار أبعد من التي خُطط لها عند إطلاق المهرجان قبل 8 سنوات.

3rd-day-conference(1) 3rd-day-conference(2) 3rd-day-conference(3) 3rd-day-conference(4) 3rd-day-conference(5) 3rd-day-conference(14)3rd-day-conference(6) 3rd-day-conference(7) 3rd-day-conference(8) 3rd-day-conference(10) 3rd-day-conference(11) 3rd-day-conference(12)3rd-day-conference(16) 3rd-day-conference(17) 3rd-day-conference(21)

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: