عالم المنوعات متفرقات

الإعلام والعلاقات العامة والمرأة على طاولة المؤتمر العالمي لخيول السباق العربية

شهدت أول جلسات اليوم الثاني للمؤتمر العالمي لخيول السباق العربية (ايطاليا 2016) الخاصة بملف الإعلام والعلاقات العامة ووسائل التواصل الاجتماعي نقاشا ثرا بإشراف بيرنان فليب من بريطانيا ومشاركة كل من يعقوب السعدي رئيس قنوات ابوظبي الرياضية وساتيا ناريان المحرر المختص السابق في صحيفة “غلف نيوز” وجون كوب من بريطانيا وجان كلود من فرنسا وديبي بيرت من بريطانيا وستيافي كروم من الولايات المتحدة الامريكية وديريك طومسون من بريطانيا ومنذر زويتن من تونس.

تجربة قناة ياس

وشرح الزميل يعقوب السعدي في استهلال الجلسة تجربة قناة “ياس” الفضائية وفكرة انشائها كقناة مختصة بسباقات الخيول والجمال والطيور والسباقات البحرية، وقال ان القناة تأسست نتيجة فكرة من محمد المحمود رئيس مجلس إدارة مؤسسة ابوظبي للإعلام حينما كان امينا عاما لمجلس ابوظبي الرياضي، حيث لم تكن وقتها هناك قناة في المؤسسة مختصة بسباقات الخيول، وقال ان أن اختيار الاسم له رمزية اصيلة و”ياس” احدى القبائل الشهيرة في الجزيرة العربية وفي امارة ابوظبي على وجه الخصوص. وأوضح ان إطلاق القناة تزامن مع سباق بطولة صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة في فبراير 2014، وخلال هذه الفترة الوجيزة حققت القناة نجاحا فوق التوقعات، مشيرا لكثير من المواقف والاحداث المهمة التي شاركت القناة في متابعتها ووجدت أصداء كبيرة من كبار المسئولين مثل تغطيتها للنسخة 20 لكاس دبي العالمي للخيول والذي خرجت فيه القناة عن التقليدية ابتداء من بدايتها لتغطية الحدث منذ العاشرة صباحا وطول اليوم وخروجها لما وراء الحدث في الأسواق والمواقع السياحية في امارة دبي، الشيء الذي جعلها تنال اشادة خاصة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤكدا ان هذه الإشادة اعطتهم دافع كبير ومسئولية اكبر للمحافظة على ذات المستوى في التغطية والابتكار، واستمر مشوار القناة مع الاحداث الكبيرة في سباقات التاج الثلاثي الأميركي، فكانت أول قناة عربية تتابع احداث التاج الثلاثي الاميركي بكل تفاصيله. وقدم السعدي ارقام دقيقة حول ساعات البث المرتبطة بالخيول ومنها 103 ساعة لتغطية الخيول العربية وحدها. وأكد يعقوب السعدي على ضرورة تفعيل دور الاتحادات والهيئات المختصة بالفروسية في كل دول العالم حتى تتكامل الأدوار ويسهل على الاعلام الحصول على المعلومة، وقال ان مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يقوم بأدوار كبيرة ومهمة ومن الواجب أن تتفاعل الهيئات والاتحادات في القيام بأقل الأدوار في توضيح المعلومات والأرقام على مواقعها الرسمية، مشيرا إلى ان الاعتماد فقط على المهرجان ليقوم بكل شيء، امر غير منطقي، ويكفي الانتشار الحالي للخيول العربية في كل دول العالم بفضل هذا المهرجان. وأوضح السعدي ان مطالبته بالمعلومات الدقيقة الهدف منها تكثيف الاهتمام الإعلامي بالسباقات والخيول العربية من خلال توفر هذه المعلومات للمحللين والمعلقين على السباقات، كما طالب السعدي بأن تكون السباقات العربية عبارة عن سباق اليوم كله وليس شوط أو شوطين خلال السباق حتى تستطيع القنوات الفضائية تخصيص استوديوهات تحليل اسوة بالسباقات الكبيرة.

تأثير ايجابي للمهرجان

ومن جهته أكد الزميل ساتيا نارايان على التأثير الإيجابي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في قيام الاعلام بدور إيجابي في الاهتمام بسباقات الخيول عموما والسباقات العربية على وجه التحديد، مشيرا لأدوار إنسانية واجتماعية مهمة لعبها المهرجان خلال مسيرته الممتدة لثمانية أعوام. وقال ساتيا ان سباقات الخيول العربية وراءها قصص كثيرة يمكن للإعلام الاستفادة منها وافادة المتلقي من خلال البحث الدقيق وراء قصص الملاك والفرسان والمدربين، معترفا بوجود بعض العقبات في الحصول على معلومات مما يتطلب جهدا كبيرا.

وقدمت ديبي بيرت من بريطانيا تجربتها الإعلامية في متابعة السباقات ورصدها بالمعلومة والصورة عبر المواقع الإلكترونية ووسائط التواصل الاجتماعي، بينما ذكرت ستيفاني كروم صاحبة إحدى المطبوعات المختصة بالخيول في أمريكا ان المضامير في أمريكا كثيرة وتختلف في تجهيزاتها التي تساعد الاعلام في أداء مهمته والحصول على المعلومة وهناك مضامير تسهل المهمة كثيرا على الإعلاميين والعكس صحيح لمضامير أخرى يعاني فيها الإعلاميين من صعوبات جمة. وتطرقت ديبي بيرت لمبادرات المهرجان حيث تحدث عن المنح الدراسية التي وفرها مهرجان منصور بن زايد آل نهيان ووجدت صدى كبير لدى الدارسين من الفرسان وصدى أيضا في الاعلام البريطاني. وأوضح التونسي منذر زويتن انه أنشأ مجلة مختصة بالفروسية في تونس ولكنها تحولت الآن لموقع الكتروني يقوم بذات المهمة في متابعة السباقات، مشيرا إلى ان تركيزه دائما على الجوانب الخفية ما وراء السباقات وقصص الفرسان وآراء المدربين وهي معلومات يحبذها المتلقي في ظل سهولة الحصول على الخبر في الوقت الراهن.

وتحدث ديريك تومسون الإعلامي البريطاني المخضرم والمختص بسباقات الفروسية عن أهمية مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها الكبير في انتشار المعلومة وتفاعل المتلقي، وقال ان التغريدة من كلمات معدودة تعتبر مؤثرة ومهمة في هذا العصر المتسارع.

دعاية كبيرة

وثمن الإعلامي البريطاني جون كوب، الدور الذي يلعبه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في نشر ثقافة الخيول العربية في العالم، وقال لا توجد دعاية للخيول العربية حاليا في العالم أكبر من المهرجان الذي يتجول كل انحاء العالم بفضل رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مؤكدا ان الإعلاميين الذين يهتمون بالسباقات والفروسية في كل دول العالم سعداء بما يروه من اهتمام بالسباقات العربية.

جلسة القواعد واللوائح والشروط للسباقات

واختتمت جلسات اليوم الثاني للمؤتمر بجلسة القواعد والشروط واللوائح التي تنظم السباقات تحت اشراف بات باكلي من ايرلندا بمشاركة كلا من غراهام والكفورت من بريطانيا واحمد سعيد المرزوقي مدير محكمة “كأس” في ابوظبي وهشام دباغ مدير السباقات في المغرب وبام كورداي ممثلة الدول الاسكندنافية ودكتور بول غادوت من فرنسا ونيل ابراهام من كندا وميشيل يونغ من كندا.

محكمة كأس ابوظبي

تناول احمد سعيد المرزوقي في بداية حديثه نبذة عن محكمة كأس فرع ابوظبي وهي تتبع للمحكمة الدولية اعلى سلطة قضائية للرياضة في العالم، وقال ان المحكمة في ابوظبي مستعدة لاستقبال أي منازعات للفصل فيها عبر المحكمة الدولية، مشيرا للتجهيزات التي تمت في البنية التحتية وتوفير كافة الخدمات من فنادق وقاعات، وقال ان التفكير في المستقبل القريب هو تأهيل فرسان وخبراء في الفروسية ليكونوا محكمين بينما يتم تحويل القضايا للمحكمة الدولية في لوزان. وقال المرزوقي ان سباقات الخيول رياضة عالمية تصرف عليها مبالغ كبيرة والكل يريد الفوز وبالتالي يتطلب الامر من جميع المهتمين الاتجاه للمحكمة الدولية لحسم قضاياهم، مشيرا الى ان المحكمة في ابوظبي حريصة كل الحرص على تسهيل هذه العملية، كما كشف عن الترتيبات الجارية لمركز التحكيم في ابوظبي بعد الإعلان عن انشائه قبل أسبوع.

وقدم احمد سعيد المرزوقي شرح مختصر عبر الفيديو لمحكمة كاس في ابوظبي وجد الاعجاب من الحضور.

نقاش ومداخلات

ومن جهته قدم هشام دباغ من المغرب رؤيته حول اللوائح وقال انها مرت بعدة مراحل مثل نقل الخيول والمنشطات وغيرها من الجوانب المرتبطة بالسباقات، وأكد على ضرورة تبسيط اللوائح اسوة بقنان كرة القدم الذي يعرفه كل شخص عندما يشاهد المباريات.

وأوضح الدكتور بول غادوت من فرنسا طريقة التعامل في بلاده مع اللوائح ومنها ما يختص بالحد من المنشطات حيث ذكر ان فرنسا تراقب الخيول التي تأتي للمشاركة من قبل دخولها البلاد، مؤكدا على أهمية التحقق وان الفحص ليس فقط قبل السباقات بل في مرحلة الاعداد.

وشارك في المداخلات عدد من الحضور على رأسهم المدرب مصبح المهيري وفيصل رحماني وهلال العلوي. وأوضح ياسر مبروك من هيئة الامارات لسباق الخيل أهمية توضيح اللوائح بالنسبة لملاك الخيول الجدد، وقال ان المسألة تكاد تكون معروفة بالنسبة للمدربين والفرسان فيما يخص القواعد، ولكن على الملاك الجدد الاستفسار عن أي تفاصيل حتى تتضح لهم الصورة بشكل جيد، مشيرا على استعداد هيئة الامارات لسباق الخيل لتقديم أي معلومة خاصة بالقواعد يطلبها الملاك.

جلسة المرأة في السباقات تثمن دور ومبادرات الشيخة فاطمة

ثمن المؤتمرون دور ومبادرات والتقدير لما تبذله سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في المجال الذي اختارت أن تبذل فيه جهودها وتركز فيه عطاءها، وهو مجال دعم المرأة الإماراتية والخليجية والعالمية، وجهود «أم الإمارات» في دعم وتعزيز وتمكين المرأة، لقي التقدير والإشادة الدوليين في أكثر من مناسبة، جاء ذلك خلال الجلسات في اليوم الثاني للمؤتمر بمحاضرات ناقشت فيها الجلسة الخامسة وعنوانها المرأة في السباقات وفرصهم في المشاركة نسبة لأقليتهم في الميادين، وهل هناك قبول للمرأة مقابل الرجل، وضرورة تفعيل دور المرأة في مجال الرياضة، وتحسين المستوى الرياضي للمرأة، وفتح المجال أمامها لإثبات دورها في مجال الرياضة أيضاً، كما أثبتت نفسها في المجالات الأخرى.

وأدارت الجلسة باميلا بارتون من اميركا، وشارك في النقاش منيرة المرزوقي ولارا صوايا من الإمارات، ميشيل مورغان من اميركا، ورينيه كوخ من فرنسا، اليزابيث زيندل من سويسرا، لولوه العوضي من البحرين، فيكتوريا شو من استراليا، ولورا كنج من بريطانيا.

وقالت منيرة المرزوقي بانها بدأت فور الحصول على البلوم، واصبحت اول امرأة ترأس الادارة التجارية في الشركة الوطنية لتسويق وانتاج الاعلاف والدقيق، وتم تسميتي مدير عام في نفس المجموعة بعد ان اثبت كفاءتي، واتمني ان أقدم النصح والمشورة، وانا فخورة باني ولدت ونشأت في بلدي الامارات. وأكدت لارا صوايا بأنها تستوحي إلهامها من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الشخصية العظيمة التي أعطت الكثير من المشاعر إلى المرأة وحتى للأطفال، وتحرص على التفاصيل وتعرف كل امرأة تكتب او فارسة وهناك بطولات تحمل اسمها للسيدات والفرسان المتدربين. وأضافت بأن سموها عبر العمل والمبادرات التي تقوم بها، نحن في المهرجان نقوم بتطبيقها على ارض الواقع، وهي بالفعل ام العالم لكل الفارسات، وهي صوت العالم. وأكدت صوايا انها تتلقي التوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وان المهرجان يهدف إلى تحقيق رؤية سموه لمواصلة الجهود الكبيرة التي بذلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في إطار صون التراث والتقاليد، والاهتمام بالرياضات التراثية.

لولوه العوضي

وتحدثت لولوة العوضي وهي أول محامية بحرينية تقيد أمام المحاكم البحرينية، كانت عضواً في اللجنة الوطنية العليا لإعداد ميثاق العمل الوطني لمملكة البحرين ولجنة تفعيل الميثاق، وشغلت منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة بمملكة البحرين بدرجة وزير وهي أول امرأة تعين بهذه الدرجة في دول الخليج العربي وقع عليها الاختيار عام 2013، لتكون ضمن أقوى 100 امرأة في العالم العربي. وقالت العوضي بانها لم تدرس القانون لتكون محامية، ولكني أحب التحدي في عملي وهو عنوان حياتي، وكان همي الاول هو كيف النهوض بالمرأة البحرينية، وفي البداية رسمنا خط مؤسسي واستراتيجية لمدة خمس سنوات. وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك انشأت الاتحاد النسائي بالإمارات لرقي المرأة، وهي اول دولة ادخلت استراتيجية وطنية وطبقتها، والعمل المؤسسي مصيره النجاح، وهناك فرق كبير لما وصلت به المرأة البحرينية والاماراتية مقارنة بالبداية. وتحدثت ميشيل مورغان عن تجربتها التي امتدت 29 عاما في تربية الخيول، حيث لم يكن الطريق سهلاً لان عملية انتاج الخيول صعبة وتحتاج الى توفيق، ومن ثم عملنا مع منضمة الخيول العربية، وبفضل المهرجان تضاعفت السباقات ومنح المربين فرصة لاستئناف عملهم. وقالت فيكتوريا شو بانها كانت ترغب في ان تصبح فارسة قفز ولكن الاعلام جذبها، واخذ كل وقتها، واثنت على التجربة الاميركية في دعم السيدات، ونتمنى ان تنتقل الى استراليا. وقالت لورا كنج الفائزة بجائزة دارلي لام الامارات، بانها بدأت بشكل مختلف حيث عملت صحفية، ولم تكن لديها خبرة قبل الانتقال الى العمل التلفزيوني في قناة دبي ريسنغ ودخلت دورة تدريبية حول السباقات وتربية الخيول. وقالت رينيه كوخ بانها بدأت كفارسة محترفة في السباقات ولكنها احبت الخيول العربية، حيث اعتزلت وعملت كمدربة ومربية للخيول، وهو مجال رائع. وقالت اليزابيث زيندل الفائزة بجائزة تقديرية في دارلي اوارد لام الامارات بانها بدأت العمل في اسطبل في انجلترا وعندما عادت الى سويسرا طلب منها تنظيم سباقات الحيول على بحيرة سانت مورتيز المتجمدة التي ينظم فيها سباقان للمهرجان.

2nd-day-conference (2) 2nd-day-conference (3) 2nd-day-conference (4) 2nd-day-conference (5) 2nd-day-conference (1) 2nd-day-conference (6) 2nd-day-conference (9) 2nd-day-conference (10) 2nd-day-conference (8)2nd-day-conference (11) 2nd-day-conference (12) 2nd-day-conference (13) 2nd-day-conference (14) 2nd-day-conference (15) 2nd-day-conference (16) 2nd-day-conference (17) 2nd-day-conference (18)

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: