عالم الصحة

أكلات تمد جسمك بالطاقة في نهار رمضان

اليوم هو أول يوم في سحور رمضان، لذا بالتأكيد أنت تفكرين الآن في نوع السحور الذي ستتناولينه غير الفول المدمس، أليس كذلك؟ في الحقيقة أنا أفكر في أطعمة تمنحني الكثير من الطاقة في نهار رمضان خاصة في أوقات العمل. إن كنت مثلي، فسأخبرك بعدد من الوصفات البسيطة التي ستشعرك بالنشاط أثناء الصوم في رمضان.

وبشكل عام احرصي دائما على إدخال البيض والخبز الأسمر والشوفان والأفوكادو والموز والفراولة والفول والعدس، والزبادي في السحور لأنهم من أكثر الأطعمة التي بإمكانها أن تمد جسمك بالطاقة في خلال فترة الصوم.

ساندوتش زبدة الفول السوداني مع الموز

لمزيد من الطاقة في نهار رمضان، تناولي في السحور ساندوتش زبدة الفول السوداني مضافا إليه شرائح الموز الشهية. وادخليه في الفرن أو الميكروويف واستمتعي بطعم لا يقاوم. يمكنك استبدال الخبز بشرائح التفاح.

البيض

إذا كنت من الأشخاص الذين يتناولون البيض كثيرا، فيمكنك تجربة عمل أشكال مختلفة منه. فمثلا قومي بقليه بداخل شرائح الفلفل الملون أو بهيئة الزهرة داخل سجق، واستمتعي بوجبة السحور بشكل مختلف.

أومليت السبانخ والأفوكادو

إذا كنت من محبي البيض المقلي، قومي بعمله واحشيه من الداخل بالسبانخ وقطع الأفوكادو المختلفة، وتمتعي بسحور شهي.

سلطة بالبيض

اضيفي إلى قائمة سحورك المفضلة، طبق من السلطة الشهية، واكثري من الطماطم والبقدونس. ويمكنك إضافة أيضا القليل من البيض والشوفان ليمنح جسمك مزيدا من الطاقة في نهار رمضان.

توست الأفوكادو والبيض المسلوق

حاولي قدر المستطاع أن تتناولي الخبز أو التوست الأسمر لأنه أفيد لصحتك كما أنه يحتوي على حبوب القمح التي تمد الجسم بالكربوهيدرات والطاقة اللازمة له. لذا جربي تناولي التوست مع الأفوكادو والبيض المسلوق مع أي نوع من الخضروات كالجرجير على سبيل المثال.

ساندوتش اللبنة والأفوكادو

جربي تناول ساندوتش اللبنة والأفوكادو في السحور، فاللبنة ستساعدك في عدم الشعور بالعطش أثناء ساعات الصيام والأفوكادو سيمنح جسمك مزيدا من الطاقة اللازمة له.

الشوفان مع الفواكه المختلفة

في الحقيقة، الشوفان يعد من أجمل الأكلات التي تمد الجسم بالطاقة. لذا جربي تناوله في السحور وستنعمين بنهار رمضان مليء بالطاقة وخالي من الشعور بالعطش تماما. اضيفي إلى الشوفان القليل من الفواكه الطازجة أو الجافة. يمكنك أيضا إضافة القليل من الزبادي والعسل إليه.

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: