عالم الصحة

بشرى سارة لمحبي هذا الشوكولا

mars

أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، أن الفيديوهات المتداولة لعملية حرق قطع من شوكولا “سنيكرز” لإثبات احتوائها على قطع بلاستيكية غير قابلة للاشتعال تعتبر فيديوهات مضللة للمستهلك وعارية عن الصحة، إذ أن هذه الطريقة المستخدمة في فحص المنتجات الغذائية غير صحيحة وإجراء غير علمي، وتعتبر عملية “شم” المنتج بعد حرقه والخروج باستنتاجات تخص سلامته وجودته ومحتوياته بالاعتماد على نوع الرائحة المنطلقة وتشبيهها برائحة البلاستيك المحترق، استنتاج ومقارنة غير دقيقين.

جاء ذلك رداً على استفسار حول ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي لفيديو يظهر به شخص يقوم بحرق شوكولاتة سنيكرز بعد إزالة الغلاف عنها، ويدعي بأنها تحتوي على البلاستيك ويستدل على ذلك من خلال الرائحة المنبعثة والناتجة عن عملية الحرق والتي تشبه رائحة البلاستيك، كما يستدل على ذلك أيضاً من خلال الدخان واللون الأسود الناتجين عن عملية الحرق.

الدخان الأسود

وأوضح الجهاز أنه “من الطبيعي أن يحصل احتراق لمنتج شوكولاتة سنيكرز بعد تعريضه للنار مباشرة، حيث تتحرر نتيجة لذلك مركبات الكربون وتحترق مباشرة دون الإحساس بانصهارها قبل احتراقها، كما أن المنتج غني بالمركبات العضوية كالدهون التي تأتي من مصادر مختلفة كالحليب وزبدة الكاكاو كما يحتوي على مواد مستحلبة تعمل على حفظ قوام المنتج ومنع انفصال الدهن والبروتين والماء منه، وعليه فإن ظهور اللون الأسود والدخان والرائحة غير المستحبة نتيجة حرق الشوكولا يعد أمراً طبيعياً نتيجة تحرر مركبات الكربون واحتراقها وتطايرها”.

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: