أخبار المشاهير عالم الفن

نادين نجيم: من شنّ الهجوم ضدّي ليس سوى شخصاً معقداً ومريضاً نفسياً

nadine njeim

قبل حلول شهر رمضان، حلّت النجمة الدرامية نادين نسيب نجيم ضيفة مميزة على برنامج “بصراحة” الذي تقدمه الاعلامية باتريسيا هاشم، تحدثت نادين عن عملها الرمضاني المنتظر في رمضان “نص يوم” اضافة الى الهجوم الذي تعرضت له مؤخراً وعلاقتها مع شركة الصباح وامور اخرى. فدخلت هاشم مباشرة في سؤال نجيم لماذا “نص يوم” في رمضان حيث اكّدت نادين ان المشاهد سيعلم لماذا “نص يوم” في الحلقة الثلاثين من المسلسل وسيعرف المشاهد الحقيقة كاملة. وشدّدت ان هذا المسلسل الوحيد الذي يجب على الجمهور متابعته من الحلقة الاولى حتى الاخيرة كي يعلم ماذا سيحصل لأن كل الاحداث مترابطة مع بعضها والمسلسل فيه الكثير من التشويق.

اسمها في المسلسل يارا وقد ترعرعت في ميتم وكانت مكفولة من احد الاشخاص الذي يتوفى ويرسل مع نجله “ميار” (تيم حسن) دعماً مادياً فيحصل اللقاء بين الثنائي ويقع ميار في حب يارا ويتزوجها بسرعة وتبدأ احداث المسلسل المشوقة كذلك كشفت نادين انها ستجسد في المسلسل عدة شخصيات.

ورداً على سؤال حول اعتماد المخرج سامر برقاوي على تتر موسيقي فقط واستغنى عن اي نجم لغناء شارة المسلسل، اكّدت نادين ان الموسيقى جميلة جداً وسجلت ببراغ وستعطي العمل حقه اكثر وسيكتشف المشاهد هذا الموضوع بنفسه خلال الاحداث.

وحول تجربتها الثانية مع النجم تيم حسن وكيف تختصر هذه التجربة وما الذي يميّز هذه الثنائية؟ اكّدت نادين ان هذه الثنائية احبها الجمهور كثيراً واكتشف ان هناك كيمياء تجمعهما ولفتت انهما كثنائي مرتاحَين جداً بالعمل مع بعضهما وهما صديقان. واكّدت انه في حال كررا تجربة الثنائية للمرة الثالثة لن يرفضا الموضوع.واشارت نادين بكل ثقة ان بعد مشاهدة التجربة الثانية خلال رمضان الجمهور سيطلبهما للمرة الثالثة.

وعن تيم حسن واطباعه، قالت نادين ان تيم حسن جدّي وحذر في نفس الوقت وهو”مهضوم” لكنه لا يرتاح لأي شخص بسرعة بل يحتاج لبعض الوقت كي يثق به.

ورداً على سؤال عما اذا كانت تتابع نفسها في رمضان، اكّدت نادين انها تتابع الحلقات وتعود لتتابعها في الاعادة كي ترى اين الخطأ لتتطور نفسها. واشارت الى انها تتابع دورها وتحضّر له بقوة وتعمل على كل التفاصيل من قلبها وبحرفية وبمسؤولية وبتضحية وبعطاء.

ورداً على سؤال هل ستعيش التحدّي من جديد بين “تشيللو” و”نص يوم” وهل الجمهور سيفضل الثنائية مع تيم حسن بـ “نص يوم”؟ اكّدت نادين لـ “هاشم” ان الجمهور سيحب “نص يوم” اكثر من “تشيللو” لان هدفها كان ان تقدم شيئاً افضل من العام الفائت ومسلسل “نص يوم” مميز من كل النواحي واكّدت انه افضل من مسلسل “تشيللو” وان الجمهور سيتابع هذه الثنائية كأنهم يشاهدونها لاول مرة لأن مشاهدها مع تيم في “تشيللو” لم تكن كثيرة ولم يشبع الجمهور منهما بينما في مسلسل “نص يوم” الجمهور سيرى هذه الثنائية من اول حلقة حتى آخر حلقة ولن “يشبعوا منها”.

وحول تحضيراتها قبل ان تخوض اي دور جديد، قالت نادين ان في البداية تصلّي قبل اي مسلسل وبعد انتهاء تصوير العمل وقبل انطلاق العمل عبر الشاشات وتطلب نادين من الله ان يباركها ويوفقها وان يبارك العمل وان يحبه المشاهد.وهل تخشى ان يشمت بها البعض في حال اخفقت؟ لفتت نادين انها تطلب من الله ان يعطيها على قدر نيتها.

ورداً على سؤال عما اذا كانت قد اعترضت في احد المرات حول عرض المسلسل عبر شاشة “المستقبل” خاصة ان المحطة المذكورة لا تحقق نسبة مشاهدة عالية ولو كان العمل على محطة اخرى كان ليحقق نسبة مشاهدة أعلى وجماهيرية اكبر؟ اشارت نادين انها لا تؤمن كثيراً بالاحصاءات لان نبض الشارع يقول العكس وخاصة عندما تتواجد بين الناس يتكلمون معها عن شيللو وسمرا . وترى نادين ان الاحصاءات ليست منصفة وان نبض الجمهور هو اهم احصاء اضافة الى ان كل المسلسلات التي ينتجها صادق الصباح تُعرض عبر الشاشات العربية وختمت مشددة انها فخورة ان مسلسلاتها تُعرض على اهم شاشة عربية وهي “ام بي سي” دراما.

وعبّرت عن فرحتها بلقب “نجمة رمضان” فكل شخص يحب النجاح ولكن الاصعب هو الاستمرارية.

ورداً على سؤال حول مسلسل “سمرا” واستمرارية الحديث عنه في الشارع العربي وكيف تلمس هذا النجاح؟ اكّدت نادين انها تفاجأت بهذا النجاح ولفتت انها لمست هذا النجاح وهذه المحبة من الجمهور المصري خاصة بعدما تم عرض “سمرا” على قناة “النهار” المصرية وشددت ان الجمهور المصري احب “سمرا” كثيراً وهي شعرت بسعادة لأن المسلسل لبناني.

وعن حفل الموركس دور وحصول “تشيللو” على افضل مسلسل وحصولها على جائزة افضل ممثلة، عبّرت نادين عن فرحتها ولفتت انها الجائزة الثالثة للمسلسل كما عبّرت عن سعادتها للمنتج صادق الصباح ومخرج العمل وكل فريق العمل الذي عمل في هذا المسلسل.

ورداً على سؤال عما اذا كان هنا عقد احتكار مع شركة الصباح، اكّدت نادين ان ليس هناك اي عقد احتكار ولكن  كل القصة ان علاقتها مع شركة الصباح اصبحت اعمق من كلمة احتكار فهناك صداقة تجمعهما وصداقة عائلية وهما نجحا سوياً.

وحول استغرابها من الحملة المبررة بتوقيتها قبل شهر رمضان التي شنّت ضدها الاسبوع الماضي بسبب فيديو قديم تمّ اعادة نشره بعد عملية تحريف لمقابلة تلفزيونية لها ضمن برنامج “ناس وناس” مع الاعلامي ميلاد حدشيتي عام 2012 من خلال عملية مونتاج خبيثة ، اكّدت نادين لـ “باتريسيا” انها لم تستغرب ولكن في البداية لم تستوعب الموضوع خاصة انه قديم ولفتت ان الذي يفعل ذلك ليس سوى شخصاً معقداً ومريضاً نفسياً كما ان هذا الهجوم تزامن مع صدور برومو “نص يوم” ولكن محبة الجمهور كانت كبيرة وشدّدت انها حظيت بدعم كبير من المقربين ومن الصحافة. وختمت مؤكدة انه لو عاد بها الزمن الى الوراء ما كانت لتغيّر كلمة من المقابلة.وبعد “نص يوم”، قالت نادين لـ “هاشم” انها تدرس عدة مشاريع منها مشروعاً سينمائياً.

وعن عودة الود مع المنتج مروان حداد وهل من الممكن ان يجمعها معه عمل جديد؟ اكدت نادين انه ليس لديها اي مشكلة في حال كانت القصة جميلة والمخرج مبدعاً والانتاج جيداً وعبّرت عن محبتها للمنتج مروان حداد وللمنتج زياد شويري وكل منتج لبناني يعمل من قلبه للدراما اللبنانية مؤكدة انها لن تتخلى عن الدراما اللبنانية.

وفي النهاية توجّهت نادين بكلمة لمستمعي “فايم اف ام” ولجمهورها بأن يتابعوا “نص يوم” لانه مسلسل مميز وجميل ولديها ثقة كبيرة فيه وتضع آمالاً كبيرة عليه وهي متاكدة ان المسلسل سيعجبهم ولينتظروها في رمضان على الجديد و”ام بي سي” دراما.

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: