أخبار المشاهير عالم الفن

ملحم زين يفجر قنابل: سأغادر لبنان نهائياً!

melhem zein

أطلّ الفنان ملحم زين عبر اثير إذاعة “فايم أف أم”، وأطلق مجموعة من التصريحات الناريّة تجاه السياسيين، فيما وجّه نصيحة للفنان الإرهابي المعتزل فضل شاكر .

عن تصريحه حول إمكانية اعتزاله، أكّد أنّ “أفضل وقت لاعتزال الفنان وهو في قمة عطائه، ويجب الاّ يستمر بالغناء حتى لا يتبهدل في النهاية، خصوصاً أنّ الفنان ليس له أي قدر او قيمة في الوطن العربي. وهناك الكثير من الأسماء امثال وديع الصافي أو السيدة الصباح لديهما بحدود الـ 5000 أغنية والدولة لم تقدرهما، وعند وفاة وديع الصافي لم تدعُ الدولة ليوم حداد واحد خاصة أنّ وديع الصافي بالنسبة للبنان أهم من كلّ السياسيين”.

وهل من الممكن أن يفتح التعاون بينه وبين شركة “بلاتينوم ريكوردز” الطريق كي يحصل أخيراً على تأشيرة الدخول إلى قطر والولايات المتحدة، روى زين أنّ “القنصل في السفارة الاميركية في بيروت طلبت مقابلته وقالت له أنت غير مؤهل لدخول الولايات المتحدة الأميركية”. وأضاف غاضباً: “هني بحبوا المثليين والمهابيل”.

وعمّا إذا كانت ميوله السياسية المعروفة وراء عدم إعطائه تأشيرة دخول إلى أميركا، أكّد زين أنّ القصة سياسية بامتياز وأحد لا يستطيع أن يعاقبه ويحاسبه على رأيه السياسي فهو حرّ وسيبقى حراً وسيبقى يتكلم بكل شيء يخطر على باله.

وعن اعتراض وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق على تصنيف دول مجلس التعاون الخليجي “حزب الله” كمنظمة ارهابية، أكّد زين أنّه مع اعتراض المشنوق وكلبناني يعتبر أنّ “حزب الله” حرّر الارض وقدّم شهداء على أرض لبنانية، وبذلك اعتبر ان “حزب الله هو حزب لبناني صرف ومقاوم وهذا الموقف الرسمي ايضاً للحكومة اللبنانية”.

وعن مشهد النفايات، قال: “بهدلوا بيروت ولبنان والأرزة وتاريخنا وانشالله نخلص منهن بأسرع وقت”. وفجّر مفاجأة عندما أعلن أنّه سيغادر لبنان نهائياً قائلاً: “أيّ بلد أفضل من لبنان. هذا البلد الذي نحبه كثيراً ولكن هذا الطقم السياسي أدخل إلى قلوبنا اليأس والامراض وكلّ شخص يعيش في الخارج عندما يأتي الى لبنان يخسر من عمره سبع سنوات.”

وعن ترشيحه للجنرال ميشال عون والنائب سليمان فرنجية لسدة رئاسة الجمهورية، أشار زين إلى أنّ لديه احساس ان باقي الافرقاء السياسيين لا يريدون لا عون ولا فرنجية رئيساً للجمهورية بل يريدون رئيساً شكلياً قوم قوم اقعد اقعد”.

ووجه زين نصيحة لفضل شاكر وهي أن يسلّم نفسه إلى القضاء أفضل من أن يبقى طول حياته في مخيم عين الحلوة، مضيفاً:” فضل شاكر يقول إنه اثناء احداث عبرا لم يكن موجوداً فليسلمّ نفسه للقضاء وليترك العدالة تأخذ مجراها”. وأشار إلى أنّ “فضل اقدم على خطيئة كبيرة يجب ان يتحملها وانه غير مقتنع بتصوير نفسه بريئاً وانه لم يفعل شيئاً.

24

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: