عالم الصحة مشاكل جسدية مشاكل نفسية

الحل الوحيد للإقلاع عن التدخين

smoking

ابتكر علماء من

“The Scripps institute”

في ولاية كاليفورنيا الأميركية أول لقاح ضد التدخين، يساهم في خفض التأثير السلبي للنيكوتين في الدماغ، ويساعد على زيادة عدد الأجسام المضادة التي ترتبط بجزئيات النيكوتين فتخفف من فعاليته.

ويحاول كثر الإقلاع عن التدخين، ولكنَّ قرارهم غالباً ما يتراجعون عنه. فيما يلجأ آخرون إلى السجائر الإلكترونية كتعويض عن هذه الآفة غير الصحية. ولم يتوقف الباحثون عن البحث عن ابتكارات تساهم في الحدِّ من شرب السجائر. وتزامناً سعى الباحثون في تجارب سابقة إلى البحث عن ابتكار مضاد للتدخين. وجرت آخر محاولة في هذا الاتجاه قبل فترة، لكن الاختبارات السريرية التي أُجريت على لقاحين مضادين للتّدخين فشلت.

إلى ذلك، بيَّنت الدراسة الحديثة أنَّ المدخنين الذين تنتج أجسامهم كمية كبيرة من الأجسام المضادة غالباً ما يقلعون عن التدخين لفترة لا تقل عن ستة أشهر. هذا الأمر ساعد الباحثين في معهد

“The Scripps institute”

إلى ابتكار اللقاح الجديد الذي يزيد من كمية الأجسام المضادة في الجسم. ويتمُّ حالياً اختبار هذا اللقاح على الفئران المخبرية وبعد انتهاء الاختبارات ودراسة نتائجها سيخضع لاختبارات سريرية. ويصبح متوافراً للبشر ما قد يعتبر وسيلةً جيدة للتوقف عن التدخين.

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: