أخبار المشاهير

الاعلامية رابعة الزيات: ملتزمة الصمت حيال ايقاف برنامجي على الجديد

12346130_1634722123445291_1508845686_n(1)

اطلّت الاعلامية رابعة الزيات ضمن برنامج “بصراحة” الذي تقدّمه الاعلامية باتريسيا هاشم ويبث عبر اذاعة “فايم اف ام” في مداخلة هاتفية متحدثة عن ايقاف برنامجها “بعدنا مع رابعة” واكّدت انها مذهولة.

وأشارت “رابعة” الى ان ليلة الخميس ليست حكراً عليها ولا يمكن لأحد ان يأخذ مكان احد او يحل مكان اي زميل آخر خاصة ان عندما يكون للمحطة  سياسة معينة لعرض برامجها. مباركة  للزميل طوني خليفة برنامجه الجديد “وحش الشاشة” مساء كل ليلة خميس مكان برنامجها “بعدنا مع رابعة”

وأكدت الإعلامية انها ملتزمة الصمت التام حالياً وهي تراقب من بعيد الوضع الاعلامي ومذهولة لما تراه خاصة وان المرحلة ضبابية بالنسبة لوضعها واكّدت انه لصالحها ان تكون بعيدة عن محطة “الجديد” أوغيرها، مشيرة الى انها منفتحة على محطة “الجديد” وعلى غير محطة في اي تعاون جديد، وهي حالياً ليست خارج الجديد وليست داخلها أيضاً، لافتة الى ان “الجديد” محطة عملت فيها لمدة خمس سنوات وتكنّ لها كل المحبة وفي حال لم تكمل معها ستكون بغير مكان وانشالله تقدم اعمالاً ناجحة.

وعما اذا اعتبرت “الجديد” انه في غياب برنامج “حديث البلد” لم يعد هناك لزوماً لـ “بعدنا مع رابعة” خاصة ان برنامجها كان المنافس الاول له؟ صرحت “رابعة” ان المحطات تتبع بعضها وهناك موضة تظهر وتختفي فمثلاً غابت برامج “احلى جلسة، بعدنا مع رابعة وحديث البلد” وظهرت برامج من نوع آخر معتبرةً ان “الرايتنغ” أفقد المحطات كل القيم والمبادئ وهذا ليس مقبولاً.

وتابعت انها تراقب حالياً الوضع وتنتظر الفرصة المناسبة للعودة الى الشاشة بقوة اكثر، مؤكدة أنه يجب على كل اعلامي ان ياخذ مسافة ويبتعد عندما يرى ان هناك شيئاً خطأ خاصة انها بحاجة لأن تنتقد نفسها وان تسأل نفسها مجموعة من الاسئلة ومنها “ماذا فعلت” و”كيف ستتقدم”

وعما اذا كان سبب خروجها من “الجديد” او توقيف برنامجها سياسياً كونها داعمة لاحدى الاحزاب اللبنانية، كشفت “رابعة” ان القرار كان مشتركاً بينها وبين المحطة لوقف البرنامج ولكن عدم عودته الى الهواء من جديد اكّدت انها لا تعلم شيئاً وليس لديها اي جواب وربما الجواب يكون عند القيّمين على البرامج في المحطة خاصة ان “الجديد” معروفة بالدفاع عن الحريات وختمت قائلة: دائماً كنت اقول ان الحرية هي التي ترفع من مستوى الاعلام.

 ومن جهة ثانية، أشارت معلومات صحافية الى أنه مع إنتشار خبر توقّف الزيات على «الجديد»، بدأت القنوات اللبنانية تتفاوض معها لتقديم عمل تلفزيوني شبيه بالذي كانت تقدّمه على “الجديد”. بالفعل، بدأت الاعلامية التفاوض مع بعض الجهات لعودتها إلى الأضواء، ولكن هذه المرة ربما على شاشة أخرى تعطيها فرصة الظهور. فهل تنتقل إلى

lbci

قريباً؟ أو تفضّل التواجد على محطة عربية؟

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: