عالم الفلك

برج الحمل، الثور والجوزاء: هكذا سيكون عام 2016

الحمل : سنة التحرر

أن عام 2016  يطل عليك أكثر استقراراً من السابق. يتيح أمامك فرصاً كثيرة، فتبدو سعيداً بالانطلاق نحو ما تسميه مغامرة جديدة فتنظر الى الغد بروح ايجابية خاصة ان المستجدات معظمها تكون مشجعة جدا فتحدد اهدافك بصورة عملية وقد تجد عملا ان كنت خاليا او تباشر بمهنة مستقرة . تدور خمسة كواكب من اصل ستة في أفق فلكك كما تقع ثلاثة من أصل خمسة كواكب في الجهة الشرقية. هذا يعطينا فكرة جيدة عن ما قد تحمله التوقعات لهذه السنة. بما معناه أنه حين يدور كل من زحل، المريخ، نبتون وبلوتو فوق الأفق، ترجح كفة الميزان لصالح العلاقات بشكل عام. يوف تحدّد ملامح شخصيتك من خلال الآخرين، عبر التعلم والتفاعل مع الزملاء والأصدقاء والعائلة والشركاء.إنّ استكشاف مواضيع وأمور جديدة هو بمثابة التحدي الأبرز لهذا العام. ومن المهم جداً المحافظة على أسلوب مرن في التعاطي مع الآخرين والتحلّي بالصبر. إلا أن وجود ثلاثة كواكب من أصل خمسة في الجانب الشرقي من فلكك سوف يساعدك على الإستفادة من مؤهلاتك وفرض نفسك على الساحة وقد يؤثر هذا الامر على علاقاتك مع الآخرين التي لن تكون سهلة ومريحة كما كنت تتمنى، وهذا ثمن تشبثك بشخصيتك الحقيقية ومعاييرك الخاصة. كما سينتج عن هذا بعض التناقضات لجهة حاجتك الى التواصل مع الآخرين والتفاعل معهم وستدفع علاقاتك العامة فاتورة تقييمك لنفسك وستتجه في نهاية الامر الى تقييم الأشياء وفقاً لمعاييرك الخاصة وبحسب احتياجاتك.تحضّر جيداً لحدوث الكبير من المفاجئات غير المتوقعة خلال هذه السنة. سوف تحقق من الإنجازات هذه السنة وسوف تفتح أمامك العديد من أبواب الفرص ويمكن وصف هذه السنة بسنة إنجازات وارتباطات. لا تتوقع أن تأتيك الأشياء على طبق من فضة، فهذه السنة ستكون مكتظة بالاحداث والمتطلبات على جميع الأصعدة. إنها سنة التغيير والعمل الدؤوب. وستحصد الكثير من المكافآت مقابل أتعابك، ومع ذلك، لا شيء يمنع من أن تتعامل بمرونة أكثر من حياتك اليومية.

يشكّل كوكب أورانوس التحدي الأكبر بالنسبة لك وقد تشعر ببعض الضغوطات نتيجة وقوع فلكك في مساره. ستلحق بك بعض من آثار الحظ الجيد المترسبة من العام الماضي، ومن تدوم خلال طوال فترة هذه السنة. سيكون للكواكب المحيطة تأثيرات مختلفة على حياتك سواء تفاعلت معها ام لا، وهذا الأمر منوط بك وحدك وبطريقة تعاملك مع الواقع وقراءتك الاحداث ودرجة وعيك. فالكواكب ليست ألاّ أداة لتحديد الوقت شأنها شان الساعة التي تحدد أوقاتنا.

المشتري: تحمل الكواكب على اختلافها تأثيرات متعدّدة ولعلّ الأكثر إيجابية منها يأتي من كوكب المشتري، انطلاقاً من البيت السادس في دائرتك الفلكية، برج العذراء، الذي يعنى بالعمل والصحة. بدأت مفاعيل هذه الزيارة منذ أغسطس الماضي ومن الأرجح أنّك ذقت طعم النجاح ولمست تحسّن الأحوال منذ ذلك الحين.

المريخ: سيتنقل المريخ، كوكبك الحاكم، بين العقرب والقوس، البيتين الثامن والتاسع المسؤولين عن الموارد والسفر وذلك خلال الأشهر التسعة الأولى وحتى نهار السابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر.

اورانوس: دخل هذا الكوكب برجك منذ العام 2011 وسيبقى فيه حتى العام 2019. وهذه الإقامة المطوّلة لن تترك شيئاً إلا وتقلبه رأساً على عقب. خلال السنوات الخمس الماضية حدثت تغيرات هامة في حياتك الشخصية والمزيد في انتظارك خلال السنوات الثلاث المقبلة. إنه كوكب الاحداث غير المتوقعة.

زحل: سيمكث هذا الكوكب، طيلة هذه السنة، في برج القوس، بيت الدراسات والسفر والأفكار الأيديولوجية والدين والفلسفة. يحمل زحل أينما حلّ العبر والدروس المهمّة ومن المحتمل أن تتعامل بطريقة مغايرة خلال هذه السنة مع إحدى هذه المسائل المذكورة أو حتى أغلبها.

نبتون: أقام نبتون في برج الحوت منذ بضعة سنوات وسيراوح مكانه خلال عشر سنوات تقريباً. يوقظ هذا الكوكب قوة حدثك وروحانيتك. إلاّ انه يعمل بطرق خفية فإنك لن تلاحظ آثاره على المدى القصير.

بلوتو: يتواجد حالياً في برج الجدي ويبدو أنّه يخطط للبقاء هناك لسنوات عديدة أخرى. وهو يحدّد مسار برجك بدءاً من البت العاشر الذي يخبرنا عن المهنة، الوضع الاجتماعي والمسؤوليات. قد لمست ربما، بعض التغييرات، على هذا الأصعدة خلال السنوات الثماني الماضية.

  تساعدك قوة كبيرة تسكنك هذا العام على اجتياز بعض الحواجز، واستدراك بعض الأمور، وكشف النوايا، وتصحيح الأخطاء التي ارتكبتها في العام الماضي ، إذ يحدث ما يشبه الانقلاب. انها سنة  التحرر الكبيروالظروف الاستثنائية.

عاطفيا : لن يكون هناك عشقا كبيرا بل جمودا في العلاقات اتي تراوح مكانها وسوف تعاني قليلا من معاكسات اورانوس الذي لا يسهل عليك الامور ويعيق فرص الزواج انت على موعد مع سلسلة أحداث سواء اكانت سلبية ام إيجابية على صعيد العلاقات الرومانسية والأسرية. لن يتعب كوكب الحب، الزهرة، من الدوران حول المسار الشمسي لبيوتك، ولن يسجّل تراجعاً في حركة دورانه. سوف تشعر بالذبذبات الإيجابية التي يرسلها كوكب الزهرة في كل ما تفعله حتى في الأمور التي لا علاقة بها بالحب. ستلمس داخلك كل الوئام والسلام الكافيين لمدّك بالقوة وجعلك مصدر حب واهتمام للآخرين. ستمتلىء الأجواء بهذه الذبذبات الإيجابية المتبادلة، وسينعكس الأمر إيجابياً على صعيد الإزدهار العائلي وتألّق الحياة الرومانسية. إذا كنت في التزام جاد، سوف تحبّ الأجواء الدافئة التي تتركها تلك المشاعر العميقة. وسوف تستمتع بالإستقرار مع شريك حياتك، على مدار العام. هذا هو العام المثالي لإتخاذ القرارات والإرتباطات. سيزيد المشتري، كوكب الحظ، من فرص نجاح الارتباطات بمجرد أن يصل الى الميزان في التاسع من أيلول/ سبتمبر. إذا كنت غير مرتبط، فاستعدّ لوصول الأخبار السعيدة. تعلن لك هذه السنة عن مشروع خطوبة أو زواج. تحضّر جيداً لأنك سترتبط عاطفياً. سيحجز لك فينوس فور دخوله الى برجك، موعداً مع الخطوبة الجدية في شهر نيسان/ أبريل. ولشهر أيلول / سبتمبر دوره في تأجيج لهيب العلاقات. الا انك سوف تصل مع نهاية العام الى الاستقرار العاطفي كخطوبة او زواج

مهنيا: لا شك انك مررت في 2015 بخضات كثيرة وصدمات من الكواكب وتاثيراتها ان كان من اورانوس او بلوتون الا انك لن تنهتي تماما من هذه التقلبات في ظل وجود بلوتو طوال السنوات الماضية، في بيتك العاشر الذي يمثل العمل، ستكون بحاجة الى الاهتمام والتدقيق بحياتك المهنية. إلاّ أنّك لمحظوظ لاستضافة المشتري في البيتين السادس والسابع اللذين يمثلان العمل. إنّها سنة المكافئات، فقد تحمل أعلى المراكز في عملك. وقد تقوم بتغيير نوع عملك أو مشروعك المهني. ستحصل على الترقية التي لطالما حلمت بها أو ستوقّع على صفقة مهمّة. سيظّل المشتري وبلوتو في زاوية ثلاثيّة في الفترة الواقعة بين السادس عشر من آذار/مارس والسادس والعشرين من حزيران / يونيو، وستظّل تلاحظ تغييراً ايجابياً في عملك في الأيام القريبة من الفترة المذكورة كن متسعداً فانت ستحصد الجوائز في نيسان/أبريل، آب/أغسطس وأيلول/ سبتمبر.الا ان الوضع افضل وتفكر في تعديل لاعمالك واهدافك فتدخل منتصف هذا العام في مرحلة مهنية مميزة فتميل الى بعض المؤسسات التي تعنى بالجمال والموضة وكل الكماليات وقد تحقق ارباحا كبيرة كما يتحدث الفلك عن فرص للعمل في بلد اجنبي او مع مؤسسة اجنبية فتحقق ترقية او تقدما وتعزز اوضاعك.

الثور : سنة الانطلاقة

تطل على سنة متفائلة ملائمة لتحقيق الآمال والرغبات وتفعيل الصداقات، تشجعك المواقع الفلكية خاصة كوكب المشتري المتنقل في برج العذراء الصديق منذ الصيف الماضي الذي يدعم خطواتك ويشجعك للانطلاق على اسس متينة اذن سوف تدللك الكواكب وتوفر لك شروط

افضل في العمل والى تحسن في الاوضاع المالية وترى نفسك في أوقات كثيرة منصرفاً من التزاماتك المهنية لتنظر الى آفاق بعيدة قد تشكل المرحلة المقبلة من حياتك. تمضي المزيد من الوقت مع رفاقك وزملائك ،  وتلقى من أصدقائك آذاناً مصغية تشجعك على المضي قدماً في أحلامك، حتى ان لم تكن عملية وممكنة. بعض الأمور التي كنت قد بدأت برؤية ملامحها الأولى في السنين الماضية، يصبح لها معنى أكبر هذه السنة، وتتوضح معالمها على نحو أفضل. تميل في بعض مراحل السنة الى تفادي أزمات مؤلمة، وتتوق الى انكار بعض المشاعر السلبية، لكن بعد ذلك ، عليك أن تعرف كيف تتعامل مع الأمور التي تفرض نفسها عليك، وأن تتبع حدسك. وتدرك أن أحلامك يمكن أن تقودك الى المزيد من تحقيق الذات. لذا، عليك أن تكافح من أجل ابعاد التهديدات التي تتربص بها طوال هذه السنة.

التحركات الفلكية التي رافقت السنتين الأخيرتين أتاحت لك إرساء قواعد متينة وصلبة لتقدمك

عاطفياً: تتوق الى الوقوع  في الحب وتباشر بفتح صفحة جديدة من حياتك فتتوسع دائرة اتصالاتك وتجد من يفرح قلبك كما ان كوكب بلوتون يشكل طالعا مع المشتري ما يعني فترة عاطفية واجتماعية مميزة وقد تخوض بعض المغامرات العاطفية التي لا تتعدى العشق  العابر  كما يكون العام العاطفي ملفتا ما يعزز اعتزازك بنفسك وثقتك وقد تقع في الحب اذا كنت خاليا او تفرح ببوح تسمعه وباشارات غرام تصدر عمن لم تتوقعه. كما يمنحك الوضع العاطفي الفرصة اذا كنت وحيداً لإيجاد الحبيب المناسب. تبحث عن اقامة علاقات تشعرك بالاكتفاء.

مهنياً: تغدق عليك الحياة المهنية بالهدايا المادية والمعنوية تسمع كلمات التهاني ويحالفك الحظ منذ الشهر الاول كما  يرسل لك الفلك ذبذبات ايجابية ويتحدث عن سفر او لقاء استثنائي تخدمك الكواكب ماليا من المشتري الى نبتون الى زحل ما يجعلك تعيد بناء حياتك المهنية من جديد وقد تكافأ على جهد سابق وتنجز ما يسعدك جدا ان كان من خلال ولادة مشروع جديد وتتلقى دعما من سلطة قوية الربح المادي هذه السنة لن يكون على شكل ثروات تهبط عليك من السماء، ولن يشهد قفزات نحو الأمام، بل يكون على شكل تحسن مادي ينمو ببطء، لكن بثبات. وإذا أردت كسب المزيد من المال، فعليك أن تولي عملك اهتماماً خاصاً، وتعمل على نحو فعال يعطي نتيجة ملموسة. لكن برغم هذا، ثمة تحديات تواجهك في الطريقإذ يمكن أن تطرأ مشاكل مالية ولاسيما إذ لم تعط إحدى الخطوات المردود المادي الذي كان متوقعاً منها، وقمت أنت بدورك بالتخطيط للمزيد من الانفاق بالاتكال على ما كنت تتوقعه. تقوم بإعادة نظر في دين قديمان الفلك  ينبئ باحتمال حصول نقص في المال النقدي، خاصة اذا لم تعرف كيف توفّق جيداً بين مدخولك ومصروفك…وتخطيت ميزانيتك.

الجوزاء:  سنة مصيرية

لا شك ان العام الماضي كان مرهقاً  متموجا اذ ان  التاثيرات الفلكية كانت معاكسة بدلت ظروفك بصورة جذرية كذلك هذا العام يشكل مفترق طريق في حياتك  تضطر الى تليين المواقف فالمشتري وزحل يحتلان موقعا دقيقا من برجك ويشكلان مربعا اضف الى ذلك كوكب نبتون المتنقل في الحوت ما يعني انك محاصر من كل الجهات مطلوب منك التصرف بموضوعية وان تتريث لغاية شهر ايلول كي تدخل فترة اكثر وعدا فتنقلب الامور لمصلحتك اذن تنتظرك هذه السنة مسيرة طويلة من التغييرات والمفاجآت التي يجب عليك ان تتسلح معها بالوعي لحماية مكتسباتك وعدم الوقوع في فخ الاغراءات انها سنة دقيقة  تطغى عليها الفترات العاصفة والمؤدية حكماً الى تغيير جذري في أوضاعك وخياراتك. والتي تتحمل محاذير كثيرة يجب أن تأخذها بعين الاعتبار، سواء على الصعيد الصحي أو على الصعيدين المهني والشخصي، ذلك لأن كوكبي زحل يعاكسك والمشتري يشكل مربع مع برجك كما ان المريخ سيراوح مكانه  لاشهر طويلة ويهدّدان ببعض الأحداث والتطورات التي تزيد من انفعالاتك وتدفعك الى ارتكاب بعض الهفوات. لذلك تجنب القرارات الفجائية والارتجالية في مجال الاعمال والاموال خلال الاشهر الاولى اذ قد تصادف بعض الصعوبات المالية

عاطفياً:ان وجود زحل في بيت الحب اي في البيت السابع الذي يعاكس المشتري في العذراء قد يولد لك برودة ويؤثر على حياتك العاطفية ما يجعلك تواجه خيارات كثير تتعلق بعلاقاتك. تصبح هذه السنة انتقائياً أكثر في اتصالاتك، تلتقي أشخاصاً كثيرين وربما تصادف حباً جديداً. تحمل هذه السنة تأثيرات رومنسية كبيرة وتشير إلى علاقة قد تنشأ أيضاً في المجال المهني، ذلك في النصف الأول من السنة.  تعيش الحب الأول إذا كنت مراهقاً، أو تفرح بعملية إنجاب، إذا كنت راغباً بذلك.  تعاني أيضاً من الارتكابات في الأشهر الستة الأولى وتخشى على إحدى العلاقات ما من الانهيار، أو تبدو متردداً إزاء علاقة جديدة، ثم تتبدل الأحوال في النصف الثاني من السنة مع انتقال المشتري الى الميزان الصديق  فتدخل فترة ذهبية تجعلك تنعم بالحب وبالمبادلات العاطفية الرقيقة، فتجتاز دورة استثنائية من الشعبية والإشراق والاستقطاب. تمارس جاذبية بلا حدود وتلقى عروضاً عاطفية جمّة فتمارس سحرك على محيطك وتعلّمك هذه السنة أن تحبّ من جديد، هذه السنة تعيش شغفاً ما محتملاً جداً، سواء أدّت العلاقة الى ارتباط أم اقتصرت على مغامرة عابرة.

مهنياً: لا شيء يردعك هذه السنة عن سعيك وراء النجاح، حتى وان كنت تواجه تحديات كبيرة. تبدو متفائلاً ومثالياً الى أقصى حدّ، لكن هذا التفاؤل قد يدفعك أحياناً الى نكران الصعاب وعدم رؤيتها بحجمها الحقيقي، ما يمكن أن يوقعك في بعض المفاجآت غير المستحبة. ان كوكب زحل يضطرك في بعض الاحيان الى الحد من الاندفاع وان تتالقلم مع المشاكل الادارية والقانونية واعرف جيدا أن تحقيق أحلامك في حاجة الى جمع الكثير من المعلومات والتفاصيل قبل القيام بأي امر، حتى تأتي هذه الخطوة مضمونة، وتكون درجة جديرة في سلم النجاح. تعاكسك الأوضاع الفلكية. تعتبر هذه السنة سنة انتقالية على الصعيد المهني، وقد لا ترى الى أين تقودك التغييرات الحالية لذا، لا تشعر بالضيق، إذا ما وجدت أنك لا تتقدم بالشرعة التي تتوخاها، ولا تستعجل النتائج، فالأمور مرهونة بأوقاتها. أفضل ما يمكنك إنجازه هذا العام هو القيام بكل ما يمكنك السعي وراء احلامك. أي لوضع رجلك على اول السلم، والعمل على تثبيتها، وبعدها يصبح التسلّق أسهل.

About the author

Editor Aalamoki

تعليقات

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

%d bloggers like this: